أهم الاخبار
  • الرئيسية
  • أخبار القدس
  • أقوات الاحتلال تواصل إجرامها بحق المقدسين صباح اليوم طرد عائلة شماسنة خلت قوة عسكرية إسرائيلية خاصة، فجر اليوم الثلاثاء، عائلة شماسنة من منزلها في حي الشيخ جراح جنوب مدينة القدس المحتلة، وذلك لصالح المستوطنين.

أقوات الاحتلال تواصل إجرامها بحق المقدسين صباح اليوم طرد عائلة شماسنة خلت قوة عسكرية إسرائيلية خاصة، فجر اليوم الثلاثاء، عائلة شماسنة من منزلها في حي الشيخ جراح جنوب مدينة القدس المحتلة، وذلك لصالح المستوطنين.

أخبار القدس 1509 September 5, 2017 11:08:44 am

أقوات الاحتلال تواصل إجرامها بحق المقدسين صباح اليوم طرد عائلة شماسنة خلت قوة عسكرية إسرائيلية خاصة، فجر اليوم الثلاثاء، عائلة شماسنة من منزلها في حي الشيخ جراح جنوب مدينة القدس المحتلة، وذلك لصالح المستوطنين.

أقوات الاحتلال تواصل إجرامها بحق المقدسين صباح اليوم طرد عائلة شماسنة خلت قوة عسكرية إسرائيلية خاصة، فجر اليوم الثلاثاء، عائلة شماسنة من منزلها في حي الشيخ جراح جنوب مدينة القدس المحتلة، وذلك لصالح المستوطنين.

وأفاد مراسلنا باقتحام قوة إسرائيلية خاصة برفقة طواقم دائرة الإجراء منزل عائلة شماسنة في حي الشيخ جراح وتفريغه من ساكنيه ومحتويات مستعينين بشاحنة خاصة.

 

وذكر أن قوات الاحتلال فرضت خلال عملية الإخلاء طوقًا أمنيًا في محيط منزل عائلة شماسنة والمحاور المؤدية إليه ومنعوا الطواقم الصحفية والمواطنين من الوصول إلى مكان المنزل.

 

وتعيش عائلة شماسنة بمنزلها منذ عام 1964، وكانت ندفع إيجار المنزل بعد النكبة لِـ "حارس أملاك العدو" التابع للحكومة الأردنية، وبعد احتلال القدس عام1967 انتقلت إدارة تلك المنازل إلى القيم العام.

 

وأجبر حينها كافة السكان على عمل عقد إيجار سنوي، حتى عام 2009، العام الذي رفض تجديد عقد الإجار بحجة وجود ورثة للمنزل، والذين توجهوا بدورهم إلى المحاكم الإسرائيلية لإخلاء عائلة شماسنة منه، وعام 2016 صدر القرار النهائي القاضي بإخلاء العائلة من منزلها لصالح المستوطنين.

 

ويعيش في المنزل المكون من غرفتين ومنافعهما الحاج أيوب شماسنة (82 عامًا) وزوجته، وابنهما محمد وزوجته وأولاده الستة (أكبرهم 22 عامًا وأصغرهم 11عامًا)، أي أنه يأوي 10 أشخاص في مساحة لا تتجاوز 65 مترًا مربعًا.

 

وتعتبر عائلة شماسنة إحدى العائلات المقدسية التي تواجه تهديدًا بالإخلاء من بيوتها، ويبلغ عدد هذه العائلات 130 عائلة على الأقل تقطن في شرقي القدس، خاصةً في حي الشيخ جراح وسلوان والبلدة القديمة وبيت صفافا.

 

وتواصل مع نشطاء ومتضامنون اعتصامهم أمام منزل العائلة، رفضًا لقرار إخلاء منزلها، وذلك وسط إصرار من العائلة على الصمود والثبات في منزلها الذي تعيش فيه منذ عام 1964

 

مشاركة

اضف تعليقا

الحد الاقصى 500 حرف

  • المرئيات
  • إصدارات
  • ألبوم الصور
  • الأناشيد
.: شهداء الحركة :.
.: صورة وتعليق :.
.: القائمة البريدية :.

أدخل بريدك الاكتروني لتصلك اخر الاخبار