أهم الاخبار
  • الرئيسية
  • مواقف الحركة
  • خلف/ هذه التصريحات الصهيونية تمثل الحكومة الصهيونية بأكملها وليست شخصا بعينه الذين يطمحون بإقامة وطن بديل للفلسطينيين

خلف/ هذه التصريحات الصهيونية تمثل الحكومة الصهيونية بأكملها وليست شخصا بعينه الذين يطمحون بإقامة وطن بديل للفلسطينيين

admin مواقف الحركة 113 December 2, 2017 10:45:12 am

خلف/ هذه التصريحات الصهيونية تمثل الحكومة الصهيونية بأكملها وليست شخصا بعينه الذين يطمحون بإقامة وطن بديل للفلسطينيين

خلال لقاء المهندس ياسر خلف الناطق باسم حركة الأحرار الفلسطينية على فضائية القدس في برنامج نقطة ارتكاز تنديدا بتصريحات وزيرة صهيونية اعتبرت سيناء أرضا للدولة الفلسطينية أكد على ما يلي:

 

خلف/ هذه التصريحات مرفوضة على كافة المستويات الرسمية والشعبية والوطنية والمخططات الصهيونية ليست جديدة وإنما طرحت سابقا في عام ١٩٥٣ على الرئيس جمال عبد الناصر وتم رفضها, وكذلك عام ١٩٥٥/١٩٦٧/٢٠١٠ من قبل المجرم شارون وأيضا من قبل مستشار الأمن القومي الصهيوني .

 

خلف/ هذه التصريحات الصهيونية تمثل الحكومة الصهيونية بأكملها وليست شخصا بعينه الذين يطمحون بإقامة وطن بديل للفلسطينيين وطردهم عن وطنهم الأصلي فهو حلم الصهاينة الغاصبين للتخلص من الجغرافيا التي تربط الكيان الصهيوني بقطاع غزة ومن التكاثر البشري فيها.

 

خلف /أوضح أن هذه التصريحات الصهيونية ليست جديدة من حيث المضمون وإنما الجديد من حيث المكان والزمان موضحا أن اختيار المكان القاهرة والذي كان لشعبنا الفلسطيني تجربة مريرة معه عندما أعلنت اليهودية تسيبي ليفني الحرب على غزة منها ومن حيث الزمان وانسجامها مع الحديث عن صفقة القرن ومن ثم تصفية القضية الفلسطينية وهو حلم الكيان الصهيوني في التخلص من الفلسطينيين سواء في غزة أو الضفة أو حتى في الداخل المحتل وفي أماكن اللجوء والشتات .

 

خلف/أكد أن شعبنا الفلسطيني الذي قدم آلاف الشهداء والجرحى والأسرى ليحرر أرضه لن يقبل المساومة عليها وأنه متمسك بها وبحقوقه وثوابته ولن يتخلي عنهم ولن يقبل بهذه السخافات وأن شعبنا الفلسطيني لن يقبل إلا بتحرير أرضه وإقامة الدولة الفلسطينية علي كامل التراب الفلسطيني مشددا أن الكيان الصهيوني كيان غاصب مجرم وأنه أمامه خياران إما أن يموت في هذه الأرض أو أن يرحل عنها .

 

خلف /أكد أن شعبنا الفلسطيني رغم كل المخططات الخطيرة والحقيقية التي تحاك ضده وضد قضيته وحقوقه وأرضه سيبقى ثابت وصامد ولن يتخلى عن شبر واحد من أرضه ولن يقبل بوطن بديل في آي مكان رغم كل الانحياز الدولي والهرولة العربية للتعايش مع الاحتلال الصهيوني لتحقيق مخططاته.

 

خلف/ أوضح أن الاحتلال الصهيوني يعيش واقعا وأوضاعا صعبة فرضتها عليهم القوة الفلسطينية التي مازالت تتعاظم يوما بعد يوم في غزة والضفة رغم كل محاولات الضغط والكبح التي تمارس عليهم سواء من السلطة الفلسطينية أو من الاحتلال الصهيوني .

 

خلف/شدد أن القضية الفلسطينية ومحاولات تصفيتها يجب أن تدفع الأمة العربية قادة وشعوبا للدفاع عنها وليست للهرولة نحو التطبيع والتعايش مع الكيان الصهيوني المجرم وإنما يجب أن يقف الجميع أمام مسؤولياتهم للجم الاحتلال ومقاطعته ومحاصرته وطرد سفرائه مشددا أن القضية الفلسطينية ليست للفلسطينيين وحدهم وإنما لكل الأمة التي يجب عليها أن تضغط وتتحرك وليست لأن تجرم المقاومة الفلسطينية موضحا أن الاحتلال الصهيوني لم يتجرأ على إطلاق هذه التصريحات في هذا الوقت إلا عندما جرمت المقاومة الفلسطينية من قلب العواصم العربية.

مشاركة

اضف تعليقا

الحد الاقصى 500 حرف

  • المرئيات
  • إصدارات
  • ألبوم الصور
  • الأناشيد
.: شهداء الحركة :.
.: صورة وتعليق :.
.: القائمة البريدية :.

أدخل بريدك الاكتروني لتصلك اخر الاخبار