Menu

قيادة حركة الأحرار الفلسطينية إقليم الشمال تشارك في المسيرة الجماهيرية الحاشدة نصرة للأقصى والمقدسات

 

شاركت قيادة حركة الأحرار الفلسطينية إقليم الشمال بكافة قياداتها وكوادرها يتقدمهم أمين سر إقليم الشمال الدكتور عبد الرازق شنن يوم الجمعة الموافق 5/3/2010م في المسيرة الجماهيرية الحاشدة نصرة للأقصى المبارك والمقدسات, وتأتي هذه المشاركة تلبية لدعوة رئيس الوزراء الفلسطيني الأستاذ إسماعيل هنيه بجعل يوم الجمعة يوماً لنصرة الأقصى والمقدسات, حيث انطلقت المسيرات من كافة مساجد شمال قطاع غزة تنديداً واستنكاراً للهجمة الصهيونية الشرسة على أقصانا ومقدساتنا الإسلامية في القدس والضفة المحتلة, وقد ردد المشاركون خلال المسيرة العديد من الهتافات التي تطالب بالانتقام من الاحتلال الصهيوني لتجرئه على المس بمقدساتنا الإسلامية في القدس والخليل, وفي نهاية المسيرة ألقى النائب في المجلس التشريعي الأستاذ مشير المصري كلمة أكد فيها أن دماء الفلسطينيين كلها فداءاً للأقصى والحرم الإبراهيمي الشريف وأن الصهاينة سيدفعون الثمن غالياً على هذه المحاولات الإجرامية وعلى محاولاتهم ضم الحرم الإبراهيمي الشريف إلى ما يسمى " التراث اليهودي " ودعا كل العالمين العربي والإسلامي إلى الوقوف بحزم في وجه الصهاينة ومنعهم من محاولاتهم الخبيثة كما دعاهم إلى الوقوف بجانب مقاومتنا الباسلة التي تدافع عن امتنا ومقدساتنا .