Menu

قيادة حركة الأحرار الفلسطينية إقليم الشمال تنظم ندوة علمية بعنوان ( الدواء الذي أصبح داء )

 

نظمت قيادة حركة الأحرار الفلسطينية إقليم الشمال يوم الثلاثاء الموافق 4/5/2010م ندوة علمية خاصة بعنوان  (الدواء الذي أصبح داء ) وبحضور كافة قيادات الحركة في الشمال, حيث استضافت قيادة إقليم الشمال في الندوة مسئول مكافحة المخدرات على معابر شمال قطاع غزة الأخ أسامة المدهون " أبو البراء " ونائب أمين سر إقليم الشمال الدكتور عائد الخالدي ومسئول الدعوة والإرشاد الديني بإقليم الشمال الشيخ أيمن أبو حجر, وتهدف هذه الندوة إلى زيادة التوعية والتثقيف الأمني والديني والتنظيمي لدى كافة الحضور على كافة المستويات التنظيمية والشعبية, حيث بدأت الندوة بآيات من الذكر الحكيم والترحاب بالضيوف الكرام ثم قدم الأخ أبو البراء كلمة شرح من خلالها المخاطر الكبيرة التي يتعرض لها أبنائنا من آفة المخدرات ومدى خطورتها على شبابنا ومجتمعنا, كما أورد العديد من النصائح والتعليمات التي تهم شبابنا وقادتنا وكوادرنا, ثم أعطيت الكلمة لنائب أمين سر إقليم الشمال د. الخالدي الذي تحدث وبشكل مفصل عن الأخطار الصحية التي تلحق بالإنسان من جراء تناوله لهذه المواد السامة, كما أكد على أن الاحتلال الصهيوني يستهدف أبناء شعبنا المجاهد وخاصة أبناء التنظيمات الإسلامية من خلال الترويج لهذه المواد لقتل روح الجهاد والمقاومة لديهم, من ناحية أخرى ألقى مسئول الدعوة في إقليم الشمال الشيخ أبو مالك أبو حجر خلال الندوة كلمة وضح من خلالها الحكم الشرعي والديني لتناول هذه المواد السامة من خلال ذكر الآيات والأحاديث الدالة على حرمتها وخطورتها على المسلم والمجتمع الإسلامي, كما تطرق إلى بعض أساليب التربية الدينية  في هذا المجال, وفي نهاية الندوة قدم أمين سر إقليم الشمال الدكتور عبد الرازق شنن شكره وتقديره للإخوة الذين لبوا الدعوة لإقامة هذه الندوة ووعد بالمزيد من العمل والنشاط التنظيمي الذي يخدم أبنائنا ومجتمعنا في كل المجالات .