Menu

قيادة حركة الأحرار الفلسطينية إقليم الشمال تنظم مهرجاناً جماهيرياً حاشداً بعنوان " في الذكرى الثانية والستين للنكبة ... قسماً سنعود "

 

نظمت قيادة حركة الأحرار الفلسطينية إقليم الشمال بالتعاون مع اللجنة العليا لإحياء ذكرى النكبة يوم الأحد الموافق 16/5/2010م مهرجاناً جماهيرياً حاشداً في منطقة مخيم جباليا بمناسبة الذكرى الثانية والستين للنكبة بعنوان " في الذكرى الثانية والستين للنكبة ... قسماً سنعود " وقد افتتح أمين سر إقليم الشمال د. عبد الرازق شنن المهرجان بكلمة إقليم الشمال التي أكد فيها على أن ذكرى النكبة لن تزيد في أبناء الشعب الفلسطيني إلا الصمود والتحدي والتمسك بأرضه ووطنه, مؤكداً على أن حق العودة هو حق مقدس لا يمكن التفريط والتنازل عنه بأي حال من الأحوال, كما وجه عدة رسائل للاحتلال الصهيوني عبر من خلالها أن المقاومة الفلسطينية والأيدي المتوضئة ستذيق الاحتلال الصهيوني مرارة هذه النكبة وتوعدهم بجيل التحرير القادم, من ناحية أخرى أكد أ. حسام العبادي في كلمة اللجنة العليا لإحياء ذكرى النكبة على أن حق العودة شخصي وجماعي ولا يسقط بالتقادم, وأعلن البراءة من تلك المشاريع  التي سعت لإسقاط الثوابت الوطنية وحق العودة، وأن هذه الذكرى هي بداية العودة إن شاء الله, من جهته أكد الأمين العام لحركة الأحرار الفلسطينية الأخ المجاهد أ . خالد أبو هلال خلال كلمته في المهرجان على أن واقع الشعب الفلسطيني الآن يختلف عن أيام النكبة,  وأن هناك العديد من المبشرات بقرب العودة أولها عودة شعبنا الفلسطيني لقرآنه, وأن الجيل الحالي هو جيل العقيدة والمقاومة, يرفع راية التوحيد إلى جانب مصحفه وسلاحه, كما انتقد النظام المصري الذي يعذب المجاهدين في ظروف بعيدة كل البعد عن الإنسانية لإجبارهم على الاعتراف بأماكن المقاومة وسلاحها, يذكر أن فرقة الأحرار للفن الإسلامي قد شاركت في هذا المهرجان بعدد من الأناشيد المنوعة التي تحكي قصة النكبة والتي لاقت الكثير من الإعجاب من قبل الحاضرين .