Menu

قيادة إقليم الشمال تشارك في المسيرة الجماهيرية الحاشدة المنددة بجريمة عباس وعصابات المقاطعة السوداء بالتنازل والتفريط بحقوق شعبنا وتنسيق

 

شاركت قيادة حركة الأحرار الفلسطينية إقليم الشمال بكافة قياداتها وكوادرها يتقدمهم أمين سر إقليم الشمال الأستاذ أيمن أبو حجر يوم الجمعة الموافق 28/1/2011م في المسيرة الجماهيرية الحاشدة المنددة بجريمة عباس ومفاوضيه العملاء المتمثلة بالتنازل والتفريط بحقوق شعبنا المجاهد وبمقدساته وبالتعاون الأمني المخزي الذي أدى إلى اغتيال العديد من المجاهدين, حيث انطلقت المسيرة من أمام مسجد الخلفاء الراشدين بمخيم جباليا وجابت أرجاء المخيم الصامد, وقد ردد المشاركون خلال المسيرة العديد من الهتافات المنددة بهذه الجريمة البشعة ودعوا إلى محاكمة هؤلاء المجرمين والمتخاذلين, وفي نهاية المسيرة ألقى النائب في المجلس التشريعي د. خليل الحية كلمة أكد فيها أن عباس فياض وأزلامه من المفرطين لا يمثلون الشعب الفلسطيني وأن أحداً لم يفوضه بتمثيله وبالتنازل عن حقوقه الثابتة, كما عبر عن سخط شعب المقاومة والشهداء من التنسيق الأمني الملعون الذي أدى إلى استشهاد العديد من قادة شعبنا ومقاوميه,من ناحية أخرى أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الأستاذ خالد البطش خلال كلمة له في المسيرة على أن هذه التنازلات لن تثنى شعبنا المجاهد عن مواصلة كفاحه ونضاله ضد المحتلين, كما دعا هذه الفئة الضالة إلى التوبة والعودة إلى أحضان شعبها والعمل الجاد على تحقيق المصالحة الوطنية ونبذ الأجندات الأمريكية والصهيونية والالتفاف حول خيار المقاومة والجهاد .