Menu

"حركة الأحرار تدعو إلى اتخاذ موقف وطني موحّد لنزع الشرعية عن عباس"

                                                                                          

 

              بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صحفي صادر عن حركة الأحرار الفلسطينية تعقيباً على تصريحات محمود عباس

"حركة الأحرار تدعو إلى اتخاذ موقف وطني موحّد لنزع الشرعية عن عباس"

 

 يا جماهير شعبنا المرابط/  في الوقت الذي تشتد فيه الهجمة الصهيونية على شعبنا الفلسطيني ومقدساته وفي ظل الحملة المسعورة التي يرتكبها المغتصبون الصهاينة بغطاء كامل من الحكومة الصهيونية المتطرفة لتهويد الأرض، وبالتزامن مع مرور الذكرى الخامسة والتسعين لوعد بلفور المشئوم والذي لا يزال شعبنا الفلسطيني يعاني من آثاره في مخيمات الوطن والشتات، حيث تسبب في تهجير أهلنا من مدنهم وقراهم في فلسطين المحتلة عام 1948م، وفي الوقت الذي ينتظر فيه شعبنا المجاهد موقفاً داعماً وناصراً لقضيته العادلة في العودة لأرضه المحتلة التي هُجّر منها قسراً، إذ يطل علينا محمود عباس رئيس السلطة منتهي الولاية بتصريحات يندى لها الجبين، وخارجة عن أعراف وتقاليد وعقيدة شعبنا الفلسطيني وأمتنا العربية والإسلامية، ليتحول إلى بلفور عباس ويقدّم على طبقٍ من ذهب ودونما تفويضٍ من أحد أرضنا المحتلة عام 1948 قرباناً للصهاينة من أجل استرضائهم واستعطافهم على حساب الحق الفلسطيني، وليس هذا فحسب، بل ويتكفل بالعمل على منع انتفاضة ثالثة في وجه العدو الصهيوني ومواصلة العمل على حماية أمنه وأمن مغتصبيه. 

 

إننا في حركة الأحرار الفلسطينية وإزاء هذه الجريمة الجديدة من محمود عباس بالتنازل الواضح عن حق شعبنا في العودة لأرضه المحتلة نؤكد على ما يلي:-

أولاً: إن تصريحات محمود عباس للقناة الصهيونية الثانية والتي أعطى فيها صكّ الملكية للكيان الصهيوني بأراضي فلسطين التاريخية ومنح الاحتلال 78% منها، وشطب حق العودة هي تصريحات فردية، لا تمثل إلا قناعة صاحبها، ولا يحق لعباس أو غيره أن يتنازل عن ذرة تراب من أرض فلسطين.

ثانياً: تعتبر الحركة أن محمود عبــاس تجاوز كافة الخطوط الحمراء وداس على ثوابت شعبنا، ولذلك فإنه لا يمثل الشعب الفلسطيني وتدعو إلى عدم إعطائه أي طـوق للنجــاة من قبل أي فصيل فلسطيني

 

 

 

أو غيره، كما وتدعو إلى اتخـــاذ موقف وطنـي موحـد من أجل نزع الشرعيــة عنه وتقديمـه للمحاكمــة على هــذه الخطايا. 

ثالثاً:  إن مقاومة شعبنا مستمرة حتى دحر الاحتلال عن فلسطين المحتلة من بحرها إلى نهرها، وشعبنا الفلسطيني المجاهد لا ينتظر ضوءاً أخضراً من عباس كي يشعل انتفاضةً ثالثةً في وجه الاحتلال، فقد بات شعبنا يدرك أن هذا الرجل قد رهن نفسه وباعها من أجل خدمة مصالح العدو الصهيوني.

أخيرا: ندعو أبناء شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة إلى المشاركة في المسيرات الجماهيرية الحاشدة التي ستنطلق هذا اليوم في كافة محافظات غزة للتنديد بموقف هذا المجرم الخارج عن الصف الوطني.

كما ندعو جماهير شعبنا في الضفة المحتلة إلى حِراك شعبي عارم ضد قيادة السلطة التي فرطت بحقوق الشعب، والعمل على إسقاطها من أجل تصحيح المسار وعودة البوصلة الوطنية إلى اتجاهها الصحيح بعد أن انحرفت بها قيادة السلطة وجعلتها في خدمة الاحتلال، وكذلك ندعو جماهير شعبنا في الداخل الفلسطيني المحتل والشتات إلى التحرك بالأشكال التي يرونها مناسبة حتى يتضح أجمع أن محمود عباس لا يمثل إلا نفسه في هذه المواقف المخزية والفاضحة.

 

 

 

المجد والخلود لشهدائنا الأبرار

الحريــــة لأســـــرانا الأبطــــــال

الشفــــــــاء العاجــــــل لجرحـــــانــــا

وإنهـــــــــا لمقـاومـــــــة حتــــى النصـــــــر

                                                                                                                             

 

 

 

                                                                 حركة الأحرار الفلسطينية

                                                                               السبت 18- ذو الحجة- 1433 هـ الموافق 03-نوفمبر- 2012 م