Menu

خلف: المقاومة أعادت القضية إلى الواجهة والمطلوب اليوم إنهاء الانقسام

خلف: المقاومة أعادت القضية إلى الواجهة والمطلوب اليوم إنهاء الانقسام  

 

أكد م. ياسر خلف الناطق الإعلامي لحركة الأحرار الفلسطينية على أن المقاومة الفلسطينية أعادت القضية الفلسطينية إلى الواجهة في ظل الانتصارات البطولية التي حققتها على الكيان الصهيوني الذي لازال يمعن في غطرسته وفي دمويته وذلك استمراراً لسياسة التصعيد المبرمجة والممنهجة بحق كل ما هو فلسطيني, مبيناً أن المقاومة اليوم تمتلك رؤية وإستراتيجية واضحة استطاعت أن دير المعركة وأن تفاجئ العدو الصهيوني بما تمتلك من تكنولوجيا وإمكانيات عسكرية متطورة تصل عمق الكيان الصهيوني.

 جاء ذلك خلال لقاء صحفي على فضائية القدس وذالك, الاثنين (19/11) في مدينة غزة

وشدد, خلف على أن المقاومة اليوم أشد قوة وأقوى شكيمة من قبل بوحدتها المباركة بين الفصائل العاملة في الميدان وبفضل شعبنا الصامد والحكومة الفلسطينية في غزة التي لم تدخر جهداً بتقديم كافة التسهيلات لعناصر المقاومة.

 

وأضاف, خلف قائلاً" على هذا الكيان أن يفهم أنه سيدفع ثمناً غالياً وأن قطاع غزة ليس مستباحاً أمام آلياته العسكرية  وعنجهيته المجرمة والمجحفة"

 

وبين, الناطق الإعلامي أن المجرم نتنياهو وباراك وليبرمان يحاولوا الانتصار في حملتهم الانتخابية على حساب دماء وأشلاء أبناء شعبنا الأطفال والنساء وغيرهم من الآمنين والعزل

 

وأشار, خلف أن الوقت قد حان لإتمام المصالحة الفلسطينية على أساس التمسك بالحقوق والثوابت الفلسطينية الأصيلة والبدء باجتماعات عاجلة تهدف لجمع كافة الفصائل الفلسطينية دون استثناء فالدماء التي سالت في غزة من الأطفال والنساء والجميع يجب أن يجمعنا جميعاً على طاولة الحوارات لجمع اللحمة لشطري الوطن الحبيب.

 

وفي رد على سؤال حول الموقف الرسمي الفلسطيني قال خلف, الواضح أن الموقف الرسمي لازال ضعيفاً والمطلوب موقف يرتقي لتطلعات شعبنا الفلسطيني ولدماء الشهداء والجرحى مطالباً السلطة الفلسطينية بوقف التنسيق والتعاون الأمني مع العدو الصهيوني وإطلاق كافة المعتقلين السياسيين ويد المقاومة للثأر لدماء الشهداء في غزة

 

  حركة الأحرار الفلسطينية

    المكتب الإعلامي

19/11/2012