Menu

حركة الأحرار تدعو للتضامن مع الأسيرين الشراونة والعيساوي وتحمل الاحتلال المسؤولية عن حياتهما

حركة الأحرار تدعو للتضامن مع الأسيرين الشراونة والعيساوي وتحمل الاحتلال المسؤولية عن حياتهما

لا يزال العدو الصهيوني يمارس إجرامه بحق أسرانا البواسل ويذيقهم ألواناً من العذاب, ومع تصاعد الهجمة الصهيونية بالتشديد على الأسرى والتنكيل بهم واقتحام الأقسام في ظل المعركة البطولية التي يخوضونها معركة الكرامة من أجل انتزاع حقوقهم المشروعة, لاسيما الأسيرين أيمن الشراونة وسامر العيساوي بعد تدهور خطير طرأ على الحالة الصحية لهما وخاصة مع دخول الأسير الشراونة إضرابه المفتوح عن الطعام يومه الـ 166، بينما العيساوي دخل يومه 136، وسط غياب الأفق لإنقاذهما وتحرك فوري لمساعدتهما في معركتهما في الإضراب عن الطعام.

 

إننا في حركة الأحرار الفلسطينية نستنكر الاعتداءات الصهيونية بحق الأسرى وندعو كافة فعاليات شعبنا الرسمية والشعبية وأحرار العالم، إلى التدخل العاجل لإنقاذ حياة الأسيرين الفلسطينيين، والضغط للإفراج عنهما فوراً قبل فوات الأوان، وإنهاء معاناة آلاف الأسرى في سجون الاحتلال, ووضع حد للاعتداءات الصهيونية الصارخة للأعراف والمواثيق الدولية, ونطالب دول الربيع العربي وخاصة الشقيقة مصر واللجنة الدولية للصليب الأحمر بإلزام العدو الصهيوني لتطبيق وثيقة اتفاقيات جنيف والالتزام بتنفيذ ما ورد في اتفاقية صفقة وفاء الأحرار.

حركة الأحرار الفلسطينية

المكتب الإعلامي

13/12/2012