Menu

مطالبات بالكشف عن مكان نقل أسرى حماس في "جلبوع"

 

طالب مركز أسرى فلسطين للدراسات الصليب الأحمر الدولي بضرورة التدخل العاجل لمعرفة مصير الأسرى والمكان الذي تم نقلهم إليه بعد تفريغ غرفهم أمس أثناء اقتحام قسم 1 بسجن "جلبوع" .
 
وقال رياض الأشقر الناطق الاعلامي للمركز ان إدارة سجن جلبوع ترافقها الوحدات الخاصة اقتحمت مساء أمس قسم 1 بالسجن والذي يضم أربعة غرف لأسرى حماس ، يبلغ عددهم 60 اسيراً ، وقامت بإخراجهم إلى ساحة القسم ، فى البرد القارص ، وأجرت حملة تفتيش واسعة فى الغرف وصادرت بعض أغراضهم الشخصية ، وبعد انتهاء التفتيش لم تعيد الأسرى إلى غرفهم كما قامت بنقلهم إلى جهة مجهولة لم تعرف لحتى الان ، إن كان في نفس السجن  أو تم نقلهم إلى سجن أخر .
 
وحمَّل الأشقر سلطات إدارة السجون المسئولية الكاملة عن حياة وصحة الأسرى وخاصة أن الإدارة كانت تتعامل معهم بطريقة استفزازية وعدائية بالأمس، ولم تعبئ لمطالباتهم باصطحاب الأغطية والملابس الشتوية للساحة التي احتجزوا بها طوال ساعات التفتيش نظرا للبرد الشديد التي يعانى منه السجن ، ولم تطلعهم على الجهة إلى نقلوا إليها .
 
وطالب المركز المجتمع الدولي بالتدخل لحماية الأسرى من جرائم الاحتلال والتى تصاعدت فى الآونة الأخيرة وخاصة علميات الاقتحام والقمع التى لا تتوقف للسجون والأقسام المختلفة ، والتى يتعرض خلالها الأسرى للاهانات والاعتداء أحيانا والزج بهم فى غرف ضيقة طوال فترة التفتيش التي تمتد لساعات ، ولا تبالي بالأحوال الجوية الشديدة البرودة هذه الأيام ، مما يعرض حياتهم للخطر .