Menu

غدا - الافراج عن صاحب "الإضراب التاريخي"..سامر العيساوي

القدس المحتلة
 
من المقرر أن يفرج الاحتلال الاسرائيلي غدا الاثنين، عن الأسير المقدسي سامر العيساوي، صاحب أطول إضراب عن الطعام في تاريخ البشرية، في سجون الاحتلال الاسرائيلي.
 
ونشر نادي الأسير تقريراً، عن أبرز المحطات التي مرّ بها الأسير حتى انتصاره في 23 من شهر نيسان الماضي. 
 
"حيث اعتقل سامر العيساوي بعد أن تم الإفراج عنه في صفقة وفاء الأحرار، بعد اعتقال دام 10 سنوات في سجون الاحتلال الصهيوني، وبعد عدة أشهر من الإفراج عنه، أعادت سلطات الاحتلال اعتقاله مجددا يوم 7 تموز من العام الماضي، بحجة عدم التزامه بشروط الصفقة.
 
وفي الأول من آب عام 2012، أعلن إضرابه المفتوح عن الطعام احتجاجا على إعادة اعتقاله تعسفيا ودون أي مبرر.
 
وأضرب العيساوي عن الطعام لمدة 9 أشهر حتى تمكن من تحقيق مطالبه، وبذلك عدّ صاحب أطول إضراب في تاريخ البشرية.
 
وعقدت جلسات عدة في المحكمة العسكرية في "عوفر" ومحكمة صلح الاحتلال في القدس انتهت بانتصاره، بعد أن كانت سلطات الاحتلال تطالب بإعادته إلى ما تبقى من حكمه والبالغ 20 عاما من أصل 30 عاما، قضى منها 10 سنوات قبل أن يفرج عنه بصفقة التبادل.
 
بعد معركة طويلة خاضها الأسير العيساوي بأمعائه، ومعركة قانونية خاضها المحامي جواد بولس مدير الوحدة القانونية في نادي الأسير، وأخرى خاضتها عائلة الأسير، انتصر العيساوي في 23 من إبريل عام 2013 وكسر قانونا عسكريا كان قد فرض على الأسرى المحررين يقضي باعتقالهم لأي مخالفة يقومون بها حتى وإن كانت مخالفة سير".
 
ويوم غد 23 من ديسمبر سيرى سامر نور الحرية، بعدما واجه الموت لما يقارب من 9 أشهر متتالية بمعركته من أجل الحرية والعدالة.