Menu

الأمين العام للحركة: العدو الصهيوني قرر إفراغ القدس من أهلها وبدأ بالنواب المقدسيون

خلال اعتصام تضامني للمجلس التشريعي مع النواب المقدسيين

الأمين العام للحركة: العدو الصهيوني قرر إفراغ القدس من أهلها وبدأ بالنواب المقدسيون

غزة: المكتب الإعلامي: ألقى الأستاذ خالد أبو هلال- الأمين العام لحركة الأحرار الفلسطينية- كلمة خلال الاعتصام التضامني للمجلس التشريعي مع النواب المقدسيين الذين صدر بحقهم قرار الإبعاد، وذلك في مقر المجلس التشريعي بغزة يوم الثلاثاء 6/7/2010، حيث قال" أنه ليس غريباً أن يأتي هذا القرار في هذا التوقيت بالذات، فمن يتابع الشأن الصهيوني يلاحظ استهدافهم لأرض القدس وأهلها والعمل على إفراغ القدس من سكانها المحليين من خلال قرار إبعاد الآلاف منهم، وقد بدأت بالحلقة الأصعب وهم النواب في ظل اعتقادهم أن ما بعد ذلك سيكون أسهل".

واعتبر قرار الإبعاد بالخطوة الخطيرة، مطالباً السلطة الفلسطينية بوقف المفاوضات المباشرة وغير المباشرة حيث أنها تعطي الغطاء للعدو الصهيوني في الاستمرار في ارتكاب جرائمه، وناشد المؤسسات الدولية والصليب الأحمر بأخذ موقف جاد مما يفعله الصهاينة اتجاه المقدسيين ونوابهم المنتخبين، وإظهار موقفها كونها مؤسسات حقوقية وإنسانية جادة أم ألعوبة في يد العدو الصهيوني، كما وطالب الدول العربية ومن لهم علاقات مع الصهاينة بالضغط عليهم من خلال مقاطعتهم وإغلاق سفاراتهم.

مشيداً في الوقت نفسه بصبر وبطولة النواب المقدسيين الذين يدفعون ثمن صدقهم وانتمائهم للشعب الفلسطيني وقضيته، وطالبهم بعدم الرضوخ للقرار الصهيوني، وأهاب بأبناء الشعب الفلسطيني عامة والمقدسيين خاصة بالوقوف خلف النواب والدفاع عنهم من بطش الاحتلال.