Menu

قيادة حركة الأحرار تشارك في استقبال الوفد البرلماني العربي في مقر المجلس التشريعي

قيادة حركة الأحرار تشارك في استقبال الوفد البرلماني العربي في مقر المجلس التشريعي

غزة: المكتب الإعلامي: شارك وفد من قيادة حركة الأحرار الفلسطينية إلى جانب عدد من أعضاء المجلس التشريعي برئاسة د. أحمد بحر النائب الأول لرئيس المجلس، وعدد من قادة فصائل المقاومة الفلسطينية في استقبال الوفد البرلمان العربي والذي ضم عدد من أعضاء البرلمانات العربية، وذلك في مقر المجلس مساء يوم الخميس 12/8/2010.

من جهته  رحب د. بحر بالوفد العربي والذي يحمل قافلة مساعدات إنسانية، كما عبر عن شكره لرئيس البرلمان العربي هدى بن عامر والتي زارت المجلس مؤخراً، وتابع قائلا" أرسلت بن عامر لنا رسالة تفيد بتشكيل لجنة لكسر الحصار وتسيير قوافل برية وبحرية إلى القطاع".

وأكد د. بحر خلال لقائه بالوفد الزائر أن قضيتنا الأساسية هي الاحتلال الذي يدنس المقدسات وينتهك الحرمات بشكل مخالف لجميع الأنظمة والقوانين الدولية، مستنكرا القرار الصهيوني بإبعاد النواب المقدسيين وقال" القرار مخالف لاتفاقيات جنيف ولاهاي".

وشدد د. بحر أن قضيتنا ليست قضية مساعدات بل هي قضية أساسية بامتياز، مشيرا أننا نسعى لتحقيق الحرية وحق العودة للاجئين وتحرير الأرض وإقامة دولتنا الفلسطينية وعاصمتها القدس.

من جهته شكر رئيس الوفد البرلماني عبد القادر سماري المجلس التشريعي على استقباله، كما عبر عن سعادته بوصوله إلى أرض قطاع غزة مع باقي الزملاء النواب العرب، وأوضح أن هذه القافلة للبرلمان العربي جاءت وفاء لقرار البرلمان الذي يمثل نبض الشارع العربي.

وبين السماري وجود إجماع داخل البرلمان على تقديم كل ما يستطيع من أجل الاستقلال التام لفلسطين، ولفت لوجود منسق لهذه اللجنة في كل الوطن العربي والمنسقين جاهزين للعمل وقال" نحن متفقين في اللجنة على كسر الحصار القائم على قطاع غزة".

من جهته قال اللواء المصري سعد الجمال في كلمة مختصرة" الهدف الذي نسعى إليه هو كسر الحصار المفروض على شعب غزة، وجئنا لتحدي هذا الحصار الصهيوني"، كما انتقد بشدة تصريح وزير الخارجية الصهيوني الداعي بتخفيف الحصار عن غزة معتبر ذلك تلاعب إعلامي وتزوير للحقائق.