Menu

العربيد قضية الأسرى هي أولى القضايا التي يجب أن تبقى حاضرة على أجندة شعبنا وفصائله وأحرار أمتنا

خلال مهرجان جماهيري نظمته دائرة العمل النسائي في حركة الأحرار بعنوان أسرانا الأوفياء توحدنا الدماء والشهداء اليوم الاثنين أمام مقر الصليب الأحمر بمشاركة واسعة من أعضاء الدائرة وأهالي الأسرى والأسرى المحررين

أكدت خلالها الأخت فاتنة العربيد مسؤولة دائرة العمل النسائي على أن هذا المهرجان يأتي في إطار استمرار فعاليات حركة الأحرار الداعمة لقضايا شعبنا الوطنية وعلى رأسها قضية الأسرى.
مشددة أن قضية الأسرى هي أولى القضايا التي يجب أن تبقى حاضرة على أجندة شعبنا وفصائله وأحرار أمتنا والعالم باعتبارها قضية إنسانية يجب تسخير كل الجهود لإنهاء معاناتهم العمل على  تحريرهم.

وأكدت العربيد أن قطع مخصصات الأسرى هو قرصنة صهيونية لن تفلح في النيل من عزيمتهم وإرادتهم التي كسرت شوكة السجان، داعية السلطة لتحمل مسؤولياتها وعدم الانصياع للشروط الصهيونية الأمريكية التي هي جزء من صفقة القرن والعمل على استمرار صرف مخصصات الأسرى وتعزيز صمود أهلهم فلا يعقل أن يغيب الاحتلال أسرانا وتعمل السلطة على تغييب الحياة الكريمة لذويهم بقطع رواتب الأسرى.

من جانبة أكد الأسير المحرر طارق أبو شلوف في كلمة عن لجنة الأسرى أن هذه الفعاليات يجب أن تبقى مستمرة دعما لأسرانا وانتصارا لتضحياتهم، داعيا لاستمرار صرف مخصصاتهم وعدم التواطؤ مع مخططات الاحتلال في حرمانهم والنيل منهم.

 

1533359459301577
37652719_622796324765212_7330820519215759360_n
37634035_622797124765132_3750489013371273216_n
37698862_622796971431814_1307754684785623040_n
37663855_622796831431828_534372121502023680_n
37710825_622796701431841_1895827632793059328_n
37652012_622796554765189_6731033430160572416_n