Menu

حركة الأحرار: لقاء عباس بوفد إسرائيلي انحدار وطني وأخلاقي

حركة الأحرار لقاء رئيس السلطة فاقد الشرعية بوفد صهيوني في ظل شلال الدم الذي يدفعه شعبنا دفاعا عن أرضه وحقوقه ومقدساته يؤكد مدى الانحدار الوطني والقيمي والأخلاقي الذي وصل له أرباب التنسيق الأمني الساعين دوما لنيل الرضا الصهيوني على حساب شعبنا وتضحياته

وشددت الحركة بأن حديث عباس عن التقائه برئيس الشاباك والاتفاق على 99% من القضايا التي تصب كاملة بلا شك في صالح الاحتلال يمثل طعنة لتضحيات شعبنا وتكذيبا لكل قادة السلطة الذين يدعون توقف التنسيق الأمني.

وأوضحت الحركة أن شعبنا بكافة فئاته وأطيافه ومشاربه ترفض هذه اللقاءات اللاوطنية المشبوهة، *قائلة شعبنا بريء من تصريحه الأهوج بأنه يعمل على حماية الصهاينة ويدعو بكل قوة للتخلص من الاحتلال عبر مواجهته ومقاومته وكنسه عن أرض فلسطين.