Menu

بلدية غزة: إصدار رخص المهن يخضع لشروط محددة

أكد قسم مراقبة الأغذية ومنح التراخيص الصحية في بلدية غزة أن إصدار رخص المهن المختلفة يخضع لشروط صحية محددة لدى البلدية يتم التأكد منها من خلال الكشف الميداني لمكان المهنة قبل منحها الترخيص والتأكد من موافاتها للشروط الصحية كافة.

وذكر رئيس القسم رشاد عيد أن أهم الشروط التي يتم على أساسها منح الرخصة هي ملاءمة المكان الذي ستقام عليه الحرفة من حيث السعة والتهوية والإضاءة، والتأكد من سلامة تخزين المواد الغذائية بطريقة صحية وسليمة، واستخدام أواني في صناعة وتخزين الأغذية من معدن لا يصدأ، ونظافة المكان، بالإضافة إلى مطابقة المنتج للمواصفات الفلسطينية التي تحددها وزارة الاقتصاد الوطني. 

وأوضح أنه تم إصدار وتجديد نحو ( 52) رخصة تتعلق بمهن مختلفة خلال شهر أغسطس/ آب الماضي، موضحاً أن الرخص توزعت مابين ( 12) رخصة جديدة و( 40) رخصة تم تجديدها لمهن قائمة بعد استيفائها للشروط الصحية والكشف الميداني لها للتأكد من ذلك.

وبين أن طواقم القسم أتلفت ( 11) طناً من الأغذية الفاسدة تم استلامها من التجار والباعة خلال ( 490) جولة تفتيشية نظمتها طواقم القسم خلال الشهر نفسه، مؤكدا أنه تم تحرير ( 20) إخطارا ومخالفة لغير الملتزمين للشروط الصحية.

وبين أنه أعمال الكشف الصحي تركزت على محال بيع الأغذية والمخابز ومحلات بيع اللحوم المجمدة ومحلات بيع الحلويات والسكاكر خصوصا في الفترة التي سبقت عيد الأضحى المبارك، موضحاً أنه تم الكشف 20 شكوى تتعلق بالأغذية والقضايا الصحية الأخرى، وكذلك إجراء الفحص الطبي للعاملين في منشأتين خاصتين بإنتاج وبيع الأغذية.

ودعا عيد المواطنين إلى تقنين شراء الأغذية لاسيما منتجات اللحوم والألبان مع استمرار انقطاع التيار الكهربائي لساعات طويلة لتلافي تعرضها للتلف نتيجة تخزينها بدون تبريد.