Menu

في الذكرى ال25 لاتفاق أوسلو المشؤوم حركة الأحرار نرفض  اتفاقية أوسلو بالمطلق فهي أنتجت سلطة قدمت تنازلات لم تكن قادة الاحتلال تحلُم بنيلها وعلى رأسها الاعتراف بالاحتلال

في الذكرى ال25 لاتفاق أوسلو المشؤوم
حركة الأحرار نرفض  اتفاقية أوسلو بالمطلق فهي أنتجت سلطة قدمت تنازلات لم تكن قادة الاحتلال تحلُم بنيلها وعلى رأسها الاعتراف بالاحتلال والتنازل عن 78% من أرض فلسطين، وسلطة أصبحت تعمل وكيلا وحارسا أمنيا لدى الاحتلال

الأحرار: من وقع اتفاقية أوسلو ولازال يتمسك بها وبملاحقها ويقدس التنسيق الأمني ويقمع شعبه ويفرض الإجراءات الانتقامية على غزة لتركيعها وتطويعها هو جزء من أدوات صفقة القرن

الأحرار: اتفاقية أوسلو أسوء ما مر على القضية الفلسطينية فهي صنعت الانقسام السياسي والجغرافي داخل الوطن، والمطلوب تشكيل جبهة وطنية عريضة يشارك فيها الجميع لتعرية أصحابها ومن لازال يتمسك بها والضغط للتخلي عنها وعن ملاحقها الأمنية والاقتصادية.

الأحرار: شتان بين فريق التسوية والمفاوضات الذي قدم التنازلات للاحتلال ويتماهى مع سياساته ومخططاته ويتفق معه 99%، وبين فريق المقاومة الذي حقق الانجازات لشعبه وقضيته وهو يختلف وضد وجود الاحتلال على أرض فلسطين 100%.