Menu

حركة الأحرار في الذكرى 36 لمجزرة صبرا وشاتيلا لن نتخلى عن حق عودتنا ولن ننسى أو نغفر وسنثأر بمقاومتنا لشهداء شعبنا وحقوقنا لا تسقط بالتقادم

حركة الأحرار في الذكرى 36 لمجزرة صبرا وشاتيلا لن نتخلى عن حق عودتنا ولن ننسى أو نغفر وسنثأر بمقاومتنا لشهداء شعبنا وحقوقنا لا تسقط بالتقادم

رغم مرور 36 عاما على المجزرة البشعة التي ارتكبها جيش الاحتلال الصهيوني بحق أبناء شعبنا في مخيم صبرا وشاتيلا والتي أدت لاستشهاد ما يقارب ثلاثة آلاف فلسطيني ولبناني, هذه المجزرة المحفورة في ذاكرة الفلسطيني الذي لا زال يعيش ذكراها كل يوم برؤيته دماء أهله على جدران المخيم.7

 إننا في حركة الأحرار الفلسطينية نؤكد بأن المجازر الصهيونية ستبقى شاهدة على إجرامه ودمويته بحق شعبنا الذي لن يتخلى عن حق عودته ولن يغفر أو ينسى وسيثأر بكل ما يملك لدماء شهدائه التي سالت أمام مرأى ومسمع العالم الظالم,
ونشدد بأن الحقوق لا تسقط بالتقادم وأنه لولا التواطؤ العربي والعور والتشجيع الدولي لما تشجع الاحتلال على ارتكاب هذه المجزرة التي تمثل إبادة جماعية, 
 وعلى قيادة السلطة التي تعادي وتحارب شعبنا وتعاقب غزة كما الاحتلال تقديم دعاوى قضائية ضد قادته لملاحقتهم ومحاسبتهم على إجرامهم بحق شعبنا في كل مكان.