Menu

حركة الأحرار: تصريحات رئيس السلطة محمود عباس استعداده لبدء مفاوضات سرية أو علنية مع الاحتلال في ظل شلال الدم النازف في الضفة وغزة يمثل استخفافا بالمنظومة الوطنية الرافضة للمفاوضات وخيانة لدماء الشهداء وتضحيات شعبنا

 

حركة الأحرار: تصريحات رئيس السلطة محمود عباس استعداده لبدء مفاوضات سرية أو علنية مع الاحتلال في ظل شلال الدم النازف في الضفة وغزة يمثل استخفافا بالمنظومة الوطنية الرافضة للمفاوضات وخيانة لدماء الشهداء وتضحيات شعبنا في ظل التضحيات الجسام التي يبذلها شعبنا الفلسطيني, ومع استمرار شلال الدم النازف في الضفة والقدس من أجل استعادة حقوقه الوطنية, يصر رئيس السلطة محمود عباس على التنكر لهذه التضحيات وخيانة دماء الشهداء, بالإصرار على خيار الفشل الذي جربه طوال الأعوام السابقة ولم ينتج لشعبنا سوى صفر كبير بينما استغلها الاحتلال لفرض المزيد من الاستيطان والتهويد والعربدة الصهيونية, مسيرة المفاوضات العبثية التي يؤكد عباس استعداده للعودة لها سرا وعلانية, هذا التصريح الذي يمثل استخفافا فاضحا بالمنظومة الوطنية الرافضة للمفاوضات. إننا نؤكد رفضنا لهذه المفاوضات ونحذر من العودة لها ونؤكد أن المطلوب من رئيس السلطة بدلا من دغدغة عواطف الاحتلال, التوجه تجاه شعبه لتعزيز صموده من خلال رفع الإجراءات الانتقامية عن غزة وتحقيق المصالحة المبنية على الشراكة والتكامل وعلى برنامج المقاومة وليس الإقصاء والتفرد بالقرار والشأن الفلسطيني من قبل عباس الذي يقود تمرير صفقة القرن التي تستهدف تصفية القضية الفلسطينية.