Menu

حركة الأحرار:تهديد عباس لغزة على منبر الأمم المتحدة وصمة عار على جبينه

تعقيباً على خطاب عباس البائس:
حركة الأحرار: عباس نجح في تشخيص الألم الفلسطيني ونسي أنه جُزء من أسبابه بإصراره على التنسيق والتعاون الأمني مع الاحتلال.

حركة الأحرار: خطاب عباس استجدائي ضعيف وإصراره على وهم السلام وخيار المفاوضات هو إصرار على الفشل ومنح الاحتلال المزيد من الوقت لاغتصاب ما تبقى من الأرض.

حركة الأحرار: مقاومتنا ليست إرهاباً وميليشيا، وهذا التهجم هو خدمة للاحتلال، والارهاب يتمثل في الاحتلال الصهيوني الذي يتفق معه عباس 99% ويقتل ويحرق ويعدم أبناء شعبنا ليلاً ونهاراً.

حركة الأحرار:محاولات عباس استعطاف العالم لن تنجح لأن العالم يعلم دوره و لا يحترم إلا الأقوياء.

حركة الأحرار:تهديد عباس لغزة على منبر الأمم المتحدة وصمة عار على جبينه، تؤكد أنه جزء من المؤامرة التي تسعى لتركيع شعبنا لتحقيق الانفصال وتمرير صفقة القرن.

حركة الأحرار: إدعاء عباس أنه يتحمل مسؤولياته تجاه غزة كاذب لا ينطلي على شعبنا الذي يعاقبه عباس ويفرض الإجراءات الانتقامية عليه.

حركة الأحرار: نتحدى عباس أن يُقّدِم على وقف العمل بالاتفاقيات مع الاحتلال فلو كان جاداً لقام بالتحلل منها للتصدي لصفقة القرن.

حركة الأحرار:من يُعّطل تطبيق اتفاقيات المصالحة هو محمود عباس بتفرده وإصراره على فرض رؤيته وبرنامجه ورفضه لتطبيق بنودها.

حركة الأحرار:كان الأولى بعباس بدلاً من مد يده للسلام مع الاحتلال مدها لشعبه برفع العقوبات وتعزيز صموده وإنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة.

حركة الأحرار: غزة لا تريد سلام مع الاحتلال كما يدّعي عباس، وإنما تسعى لدحره وكنسه عن أرض فلسطين والتهدئة هدفها إنهاء معاناة شعبنا.