Menu

الضابط المصاب برصاص قناص شرق غزة: شعرت أنني شُطِرتُ نصفين

كشف الضابط المصاب بعملية القنص التي وقعت أواخر يوليو الماضي على حدود شرق قطاع غزة تفاصيل إضافية عن العملية.

وبين الضابط "بار فاكنين" في مقابلة أجرتها معه القناة "الثانية العبرية" أن العملية وقعت بعدما اقترب عشرات الفلسطينيين من السياج الفاصل فأطلق 3 طلقات في الهواء وفي تلك اللحظة أحس بوخز مؤلم في صدره وأدرك حينها بأنه تعرض لنيران قناصة.

وقال: "كنت أخشى الموت فور إصابتي ولم أغمض عيناي حتى لا أفقد حياتي"، مشيراً إلى أن العيار الناري اخترق صدره وظهره وأن الحظ حالفه بعلاجه السريع. "شعرت أن الطلق الناري قسم جسدي نصفين".

وتروي القناة أن الضابط رفض اعتلاء التل الترابي الذي تم قنصه فيه سابقًا واكتفى بالصعود قليلاً خلال المقابلة.

وزعم الضابط أن ذات القناص هو الذي قتل ضابطًا آخر في نفس منطقة إصابته بخمسة أيام.