Menu

خالد أبو هلال: معركة الأسير خضر عدنان هي معركة الشعب الفلسطيني أجمع في مواجهة وكسر سيف الاعتقال الإداري

خالد أبو هلال: معركة الأسير خضر عدنان هي معركة الشعب الفلسطيني أجمع في مواجهة وكسر سيف الاعتقال الإداري

أبرق الأمين العام لحركة الأحرار الفلسطينية أ. خالد أبو هلال خالص التحايا لأسرانا البواسل والأسيرات الماجدات في سجون الاحتلال وخاصة الأسرى المضربين عن الطعام وفي مقدمتهم الشيخ خضر عدنان.
 جاء ذلك خلال وقفة دعم وإسناد للأسرى المضربين والأسير خضر عدنان والأسيرات في سجون الاحتلال نظمتها حركة الأحرار الفلسطينية وجمعية واعد للأسرى والمحررين.

وأكد الأمين العام بأن هذه الوقفة هي امتداد لحراك شعبنا الفلسطيني وفصائله وقواه دعما لأسرانا ونصرة لهم في مواجهة السجان الصهيوني وإجراءاته التعسفية, مشددا أن الشيخ خضر عدنان نموذج حي للإرادة الفلسطينية الصلبة التي لا تلين, قائلا " أسرانا يقدمون النموذج تلو النموذج في مواجهة الاحتلال وسجانيه ويخوضون معركة مفتوحة على مدار اللحظة من أجل شعبنا وحقوقنا وقضيتنا".

وشدد أبو هلال بأن المعركة التي يخوضها الشيخ خضر عدنان هي معركة الشعب الفلسطيني أجمع الذي يجب عليه أن يواصل الحراك والدعم والإسناد للمساهمة في تعزيز صموده وأسرانا كافة على طريق تحقيق الانتصار على السجان الصهيوني, وكسر سيف الاعتقال الإداري الذي يعتبر جريمة لا إنسانية ولا أخلاقية ومخالفة للقوانين الدوليه يمارسه الاحتلال لتغييب قامات ورموز شعبنا لتحجيم دورهم في تحريك الجماهير ونصرة قضيتهم والدفاع عن حقوقهم.

وبين الأمين العام بأن إعادة تشغيل الاحتلال للكاميرات في سجن هاشارون للأسيرات هو انتهاك خطير لحريتهم يجب التصدي له محليا وعربيا ودوليا عبر المؤسسات الحقوقية والإنسانية, فلا يمكن الصمت على ذلك.

وأكد أبو هلال بأن مشروع عضو الكنيست الصهيوني حزان القاضي بمنع زيارة ذوي أسرى حركة حماس لأبنائهم لن يكسر إرادة وصمود أسرانا, قائلا "هو مشروع خطير سيفجر الأوضاع داخل السجون وعلى الاحتلال تحمل كامل المسؤولية".

وفي ختام كلمته وجه الأمين العام رسالة للسلطة ورئيسها محمود عباس بدلا من إشغال شعبنا بمعارك جانبية ومحاولة حرف بوصلة نضالنا من خلال عقد المجلس الانفصالي والاستمرار في فرض الإجراءات الانتقامية على غزة يجب تعزيز صمود شعبنا والتحرك نحو إتمام المصالحة وحماية القضية ونصرة أسرانا, الذي تجرأ عليهم الاحتلال بتخاذل السلطة في تقديم ملفات وجرائم قادة الاحتلال للمحاكم الجنائية, داعيا السلطة لرفع يدها عن أبناء شعبنا ومقاومته للتصدي لعربدة الاحتلال وإجرامه بحق شعبنا والمقدسات.

وشدد أبو هلال بأنه إذا نجح الاحتلال في تشويه صورة وجسد الأسيرة إسراء الجعابيص فلن ينجح في تشويه نضالها وقيمتها الوطنية والأخلاقية والإنسانية وستبقى أيقونة للحركة الفلسطينية الأسيرة بل ولكل المقاومة

من جانبه شدد الدكتور إسماعيل رضوان القيادي في حركة حماس* بأن قضية أسرانا هي قضية جامعة يجب تحرك الكل الوطني لدعمهم وإسنادهم والانتصار لهم, داعيا السلطة لتقديم ملفات قادة الاحتلال للمحاكم الجنائية, ومشددا بأن المقاومة التي هي الطريق الأسرع لتحرير أسرانا لن يهدأ لها بال حتى تحريرهم, قائلا"ما بيد المقاومة كفيل بتحرير أسرانا رغما عن أنف الاحتلال", مطالبا السلطة رفع يدها عن أبناء شعبنا ومقاومته للجم الاحتلال وعدوانه.

 

received_283262385626951
received_467876413720548
received_878001025727522
received_2226546014256748
received_176611509945677
received_1268464669963103
IMG_1830.JPG
IMG_1784.JPG
IMG_1859.JPG
IMG_1794.JPG
IMG_1764.JPG
IMG_1779.JPG
IMG_1819.JPG
IMG_1801.JPG
IMG_1826.JPG
IMG_1815.JPG
IMG_1757.JPG
IMG_1843.JPG
IMG_1758.JPG
IMG_1832.JPG