Menu

 حركة الأحرار نرفض عقد جلسة المجلس الانفصالي وإصرار عباس على عقده في ظل الرفض الوطني والشعبي الواسع هو امتداد لاستمرار حالة التفرد واختطاف القرار الوطني

تعقيبا على عقد جلسة للمجلس الانفصالي في رام الله دون توافق وتحت حراب الاحتلال
 حركة الأحرار نرفض عقد جلسة المجلس الانفصالي وإصرار عباس على عقده في ظل الرفض الوطني والشعبي الواسع هو امتداد لاستمرار حالة التفرد واختطاف القرار الوطني

حركة الأحرار: عقد جلسة المجلس الانفصالي بهيئته المهترئة سيعزز الانقسام والأزمة الداخلية ولن يجلب لشعبنا سوى المزيد من الويلات والمصائب

حركة الأحرار: المجلس الانفصالي الحالي هو مجلس عباس وحده وعدم مشاركة الغالبية العظمى من الفصائل فيه يطعن في تمثيله ومخرجاته

حركة الأحرار: نؤكد أن كل ما سيصدر عن هذه الجلسة باطل ولا يمثل شعبنا ونحذر من خطورتها ومن اتخاذ قرارات ضد غزة تساهم في تمرير صفقة القرن من خلال تحقيق الانفصال بين الضفة وغزة

حركة الأحرار: دعوة السلطة للفصائل للمشاركة في جلسة المجلس الانفصالي هامشية فعباس لا يريد مشاركة أحد ليتفرد بمخرجاته

حركة الأحرار: الأولى بعباس بدلا من عقد جلسة جديدة للمجلس تطبيق القرارات الوطنية السابقة التي تم اتخاذها وعلى رأسها قطع العلاقة مع الاحتلال ووقف التنسيق الأمني

حركة الأحرار: ندعو لتشكيل جبهة وطنية واسعة يشارك فيها الكل الفلسطيني للتصدي لتفرد عباس بالقرار والشأن الوطني واختطافه للتمثيل الفلسطيني