Menu

حركة الأحرار تشارك في ندوة سياسية بعنوان مسيرات العودة بين الواقع والمأمول

خلال ندوة سياسية بعنوان مسيرات العودة بين الواقع والمأمول أكد خلالها م. ياسر خلف القيادي في حركة الأحرار الفلسطينية والناطق باسمها على ما يلي:-

مسيرات العودة السلمية هزت العالم وأثبتت أنه لا الحصار ولا الدمار ولا الحروب ستكسر إرادة شعبنا وستدفعه للاستسلام والقبول بأي صيغة تنتقص من حقوقه الثابتة.

 هرولة العالم عبر تحرك الوسطاء تجاه غزة لتثبيت حالة الهدوء يؤكد مدى تأثير وإثخان مسيرات العودة في الاحتلال على كافة الأصعدة.

لم يعد شعبنا في قطاع غزة هو وحده من يدفع الثمن فالمستوطنين في غلاف غزة يدفعون الثمن أيضا من انعدام الأمن والاستقرار وسيبقوا كذلك حتى تحقيق مطالب شعبنا

 النجاحات التي حققتها مسيرة العودة من إعادة الاعتبار للقضية الفلسطينية وللعمل الوطني الجمعي الموحد وغيرها يفرض على شعبنا الحفاظ عليها مشتعلة مستمرة حتى تحقيق أهدافها وعلى رأسها كسر الحصار

نقول لأبناء شعبنا المزيد من الصبر فكلما زاد صمودكم وصبركم وثباتكم كلما اقترب موعد الفرج وتحقيق تطلعاتكم

نأمل أن تنتقل مسيرات العودة لكل ساحات الوطن لنرى حراكا فلسطينيا شاملا للتصدي للمؤامرات وعلى رأسها صفقة القرن

 

45206606_688179991560178_7058460893331324928_n
45148331_688180094893501_7506311955217383424_n