Menu

الاحتلال يعلن الأربعاء عن مشروع كبير لربطه مع دول الخليج

من المتوقع أن يعرض الكيان الصهيوني، يوم الأربعاء، مشروعا لخط سكك حديد يربطه والبحر المتوسط بدول منطقة الخليج ومنها السعودية في محاولة جديدة منها لاستمالة البلدان العربية.

 

وذكر المكتب الإعلامي لوزير النقل والاستخبارات ، يسرائيل كاتس، أنه سيلقي الأربعاء من سلطنة عمان، التي يقوم حاليا بزيارة رسمية إليها، كلمة خلال مؤتمر للاتحاد الدولي للنقل البري الجارية أعماله منذ الثلاثاء، وذلك على الرغم من غياب العلاقات الدبلوماسية لإسرائيل مع الدولة العربية.

 

وأضاف المكتب الإعلامي لكاتس في بيان أن زيارة الوزير "تاريخية لأنها تسمح بتوطيد العلاقات بين إسرائيل ودول الخليج".

 

ومن المرتقب أن يعرض كاتس أمام المشاركين في المؤتمر الدولي للمواصلات الذي سيعقد في عاصمة سلطنة عمان مسقط، مبادرته المشتركة مع رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، التي أطلق عليها اسم "سكك السلام الإقليمي"، وهو مشروع يهدف إلى الربط بواسطة القطارات بين البحر الأبيض المتوسط ودول الخليج عبر إسرائيل، كجسر بري، وعبر الأردن، بوصفه محور مواصلات إقليميا.

 

ويستطيع هذا المشروع أن يمنح دول الخليج العربية إمكانية الحصول على منفذ مباشر على المتوسط بالقطار، وينطلق الخط من ميناء حيفا مرورا بالأردن ثم الطرق القائمة إلى الخليج.

 

وكان كاتس ذكر الشهر الماضي أنه عرض مشروعه على المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل خلال لقاءات حكومية. وأعلن أن الحكومة الألمانية تدرس باهتمام مشاركة ألمانيا في المشروع.

 

ويأتي ذلك بعد أقل من أسبوعين على زيارة رئيس الوزراء الصهيوني لسلطنة عمان، الأولى منذ أكثر من عقدين.

 

ورحبت الإدارة الأمريكية على لسان مبعوثها الخاص المعني بقضية الشرق الأوسط، جيسون غرينبلات، بالمبادرة ، الذي دعا لدعم الحوار بين الكيان الصهيوني والدول العربية.