Menu

 تعقيباً على ممارسات إدارة السجون الصهيونية التعسفية بحق الأسيرات الفلسطينيات ومضايقتهن والتعدي على خصوصيتهن.

 تعقيباً على ممارسات إدارة السجون الصهيونية التعسفية بحق الأسيرات الفلسطينيات ومضايقتهن والتعدي على خصوصيتهن.

 أكدت دائرة العمل النسائي في حركة الأحرار أن إدارة مصلحة السجون تتعمد مضايقة الأسيرات الفلسطينيات في السجون الصهيونية وخاصة في سجن "الدامون" وذلك من خلال وضع أماكن الاستحمام خارج الغُرف المخصصة لهن، وكذلك تخصيص وقت الاستحمام على حساب موعد الفورة، مما يعتبر انتهاكاً خطيراً لخصوصيتهن وامتهان لكرامتهن، إضافة لما يتعرضن له من ممارسات تعسفية وتهديد بالعزل والنقل والحرمان من الزيارات، مما يؤكد وقاحة الاحتلال وغطرسته واستهتاره بكل القوانين  والأعراف الدولية والقرارات الخاصة بطبيعة التعامل مع الأسرى.

 كما واستنكرت الصمت الدولي المشبوه إزاء مواصلة الاحتلال لانتهاكاته وممارساته التعسفية بحق أسرانا البواسل وأسيراتنا الماجدات، الأمر الذي شجع الاحتلال على التمادي في ظلمه وقهره لهم، واستمرار محاولاته البائسة للتأثير على معنوياتهم وكسر إرادتهم.

كما وتدعو دائرة العمل النسائي المؤسسات الدولية والمجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية والصليب الأحمر للتدخل العاجل والضغط على إدارة مصلحة السجون الصهيونية للتراجع عن إجراءاتها التعسفية بحق الأسيرات، ووقف معاناتهن داخل سجون الاحتلال.