Menu

حركة الأحرار تشارك في المؤتمر الوطني لمقاومة التطبيع والذي نظمته القوى الوطنية والإسلامية

حركة الأحرار تشارك في المؤتمر الوطني لمقاومة التطبيع والذي نظمته القوى الوطنية والإسلامية في فندق الكومودور بمشاركة واسعة من الفصائل والشخصيات الاعتبارية والمثقفين والأدباء ورجال الإصلاح والوجهاء.

وأجمعت فصائل العمل الوطني والإسلامي وممثلون عن مؤسسات المجتمع المدني ومثقفون، على ضرورة مواجهة كافة أشكال التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي وتسخير كل الإمكانات والمقدرات لتحقيق هذا الهدف، والعمل على محاصرة الاحتلال وعزله، وتجريم المطبعين معه.

وطالبوا الأمم المتحدة بالإعلان عن القائمة السوداء، والتي تضم ما يزيد عن 150 شركة من الشركات التي تتعامل مع المستوطنات على طريق مقاطعتها وعدم التعامل معها.

وشددوا على دعمهم لحملات مقاطعة الاحتلال ومناهضة التطبيع حول العالم، وفي مقدمتها حركة "BDS"، واعتبار ذلك أحد أشكال المقاومة الأساسية للتخلص من الاحتلال، في تكامل عضوي مع كل أساليب المقاومة الأخرى.

ودعوا الأحزاب في البلدان العربية لتعرية مواقف المطبعين وتكثيف الحملات الإعلامية لإبراز خطورة التطبيع على مجمل القضية الفلسطينية، وعلى الواقع العربي.

وأشاروا إلى أن موجة التطبيع الجديدة المجانية مع الاحتلال تأتي في ظل تبجح الاحتلال بعنصريته وفاشيته بارتكاب أبشع الجرائم بحق الشعب الفلسطيني ومقدساته دون خوف من ملاحقة أو محاسبة لما يتمتع به من دعم أمريكي وغياب الملاحقة الدولية واستغلاله للضعف والتشرذم العربي والإسلامي

المكتب الإعلامي 
27-12-2018

 

49409561_2664502146908441_6396184284977168384_n
49212947_2664501866908469_1440149121859059712_n
48428288_2664501620241827_5584823443313917952_n