Menu

حركة الأحرار: تصريحات قيادة السلطة وتهديدها المتواصل لغزة انحدار خطير يؤكد أننا أمام فريق فلسطيني متصهين

حركة الأحرار: تصريحات قيادة السلطة وتهديدها المتواصل لغزة انحدار خطير يؤكد أننا أمام فريق فلسطيني متصهين.

 غزة ليست لقمة سائغة وما لديها من قوة وإرادة كفيل بالتصدي لسلوك وإجراءات السلطة وقيادتها البائسة التي تتساوق مع رؤية اليمين الصهيوني المتطرف في تركيع شعبنا واستهداف مقومات صموده ومقاومته.

 من خان دينه بالتنسيق والتعاون الأمني مع الاحتلال ليس غريب عليه أن يخون شعبه ويتنازل عن تراب وطنه لصالح الأعداء.

إجراءات عباس وفريقه تعدت الخصومة السياسية وأصبحوا أعداء لشعبنا ومقاومته، في الضفة باعتقاله والتنكيل فيه... وفي غزة بحرمانه وتجويعه وخلق الأزمات لإشغاله وإضعافه..

 العميل يا عزام الأحمد والجواسيس يا محمود عباس هم من يتعاونوا مع الاحتلال ضد شعبهم ويرتموا في أحضانه ويحاربوا المقاومة ويعتقلوا رجالها ويعتدوا على حرائر شعبنا.

 ما فشل الاحتلال في تحقيقه بالحروب والدمار والقتل لن يفلح رئيس السلطة محمود عباس وعصابته في تحقيقه بالتجويع والتحريض وقطع الأرزاق.

 فصائلنا الوطنية والإسلامية قوى شعبنا الحية وأطيافه المختلفة ألم يئن الوقت للتصدي لسياسات السلطة ورئيسها وقيادتها عبر تشكيل جبهة وطنية أو جبهة انقاذ وطني في الداخل والخارج لحماية القضية الفلسطينية والمشروع الوطني.

المكتب الإعلامي
 8-1-2019