Menu

 حركة الأحرار: اعتراف قادة الاحتلال بإحباط السلطة عمليات للمقاومة جريمة وطنية ووصمة عار على جبين قيادتها المتصهينة

 حركة الأحرار: اعتراف قادة الاحتلال بإحباط السلطة عمليات للمقاومة جريمة وطنية ووصمة عار على جبين قيادتها المتصهينة تعكس مدى عمق التعاون الأمني والدور الوظيفي للسلطة وحرصها على أمن الاحتلال.

 إصرار قيادة السلطة على حماية الاحتلال على حساب شعبنا وتضحياته بممارسة جريمة الاعتقالات السياسية وملاحقة المقاومة والطلاب والحرائر والأسرى المحررين يؤكد فساد عقيدتها الأمنية ومنظومتها السياسية، والمطلوب جبهة وطنية للتصدي لها.

 هذا السلوك الغير وطني يفضح ادعاء السلطة بوقف التنسيق الأمني مع الاحتلال ويثبت أنها العصا الغليظة والسيف المسلط على رقاب شعبنا المدعو للانتفاض وتصعيد المواجهة والعمليات البطولية، فإرادة شعبنا أقوى من كافة إجراءات الاحتلال وأجهزة أمن السلطة.