Menu

 حركة الأحرار: محاولات الحمد الله قلب الحقائق وتضليل الرأي العام العربي في قمة بيروت مكشوفة لا تنطلي على أحد فمن يفرض الإجراءات الانتقامية على شعبه

تعقيباً على كلمة رئيس حكومة عباس رامي الحمد الله في قمة بيروت التي حملت جملة من المغالطات تجاه غزة وحصار ومعاناة شعبنا فيها.

 حركة الأحرار: محاولات الحمد الله قلب الحقائق وتضليل الرأي العام العربي في قمة بيروت مكشوفة لا تنطلي على أحد فمن يفرض الإجراءات الانتقامية على شعبه ويتماهى مع مخططات الاحتلال هو شريك له في حصار غزة وأهلها وسبب في معاناتهم المتفاقمة.

 حركة الأحرار: الحمد الله يسعى للتسول على ظهر شعبنا في قطاع غزة ليغذي المؤسسة الأمنية القائمة على التعاون الأمني وليست لدعم غزة وتوفير ما يلزمها من أساسيات لتعزيز صمود المواطنين  فيها.

 حركة الأحرار: الأولى بالحمد الله أن يتحمل مسؤولياته تجاه غزة التي يهمشها ويقطع عن مؤسساتها الموازنات التشغيلية ورواتب آلاف الموظفين والشهداء والأسرى بدلاً من تحميل الاحتلال وحده مسؤولية الحصار وآثاره الكارثية، مع تأكيدنا أن الاحتلال هو السبب الرئيس فيما يتعرض له شعبنا في كافة أنحاء تواجده.