Menu

شاكيد: لن نتحالف مع نتنياهو وسنضم مناطق ج إلى "اسرائيل"

شددت وزيرة القضاء "الإسرائيلية" ايليت شاكيد ان حزبها "اليمين الجديد" لن يتحد ويندمج مع حزب الليكود لخوض الانتخابات الحالية، مؤكدة ان مثل هذا الاقتراح "لم يكن ابدا على الطاولة" ولم تتم مناقشته. وكانت تقارير إعلامية عبرية تطرقت لاحتمال حدوث هذا.

وبدلا من ذلك، انتقدت شاكيد في حديث مع موقع i24news العبري، قيادة نتنياهو خلال السنوات الماضية، مدعية ان الائتلافات الحكومية السابقة بقيادة الليكود جاءت بعد تصويت "الإسرائيليين" لصالح حكومات يمينية، لكنها بدلا من ذلك حصلت على حكومة يسارية.

وتابعت شاكيد :"عندما كان الليكود قويا وحصل على 40 قويا، قائدهم قاد نحو الانفصال عن غزة. وعندما جلس نتنياهو مع ايهود باراك، كانت حكومة يسارية".

شاكيد ادعت أيضا، ان معظم "الإسرائيليين" أدركوا ان الحكومة الجديدة القادمة يمكن ان تتشكل بين ائتلاف يجمع حزب الليكود مع حزب بيني غانتس الجديد "الحصانة لإسرائيل".

وشددت شاكيد خلال المقابلة على سياستها المؤيدة للاستيطان ، وقالت ان "اليمين الجديد" بقيادتها يؤيد ضم المنطقة C في الضفة الغربية الى "إسرائيل"، وقالت "سنطبق القانون "الإسرائيلي" في المنطقة C ، هذا كان دائما ايماننا، وننوي فعل ذلك".

وتطرقت شاكيد خلال المقابلة الى دورها في تحويلها النظام القضائي بـ"إسرائيل" الى جهاز حكومي محافظ وقالت :"عندما دخلت الى وزارة العدل، أصبحت المرة الأولى التي يتحول فيها القارب الضخم للنظام القضائي من الجانب الليبرالي الى اليمين".

وتطرقت شاكيد الى حزبها الجديد الذي شكلته مع وزير التربية نفتالي بينت وقالت ان الحزب يعتمد على علمانيين ومتدينين من كلا الطرفين، وسيعمل على معالجة قضايا شائكة تتعلق بهما.