Menu

م.ياسر خلف تهديدات قيادة السلطة والقيادة المتنفذة في حركة فتح ضد غزة وأهلها هو تمادي في التساوق مع تهديدات ومخططات الاحتلال

تعقيباً على استمرار تهديد قيادة السلطة لغزة والتي كان آخرها تهديد توفيق الطيراوي.

 م. ياسر خلف الناطق باسم حركة الأحرار لصحيفة فلسطين: استمرار تهديدات قيادة السلطة والقيادة المتنفذة في حركة فتح ضد غزة وأهلها هو تمادي في التساوق مع تهديدات ومخططات الاحتلال، يعكس مدى الانحدار الوطني والأخلاقي والقيمي الخطير لهذا الفريق الذي بات جزء أساس من أدوات تمرير صفقة القرن.

 هذه التهديدات والإجراءات الانتقامية التي تفرضها قيادة السلطة تستهدف الجميع في قطاع غزة الأمر الذي يستوجب تحرك الكل الوطني ضمن جبهة وطنية موحدة لرفع الصوت عاليا في وجه رئيس السلطة وفريقه لتعريتهم وفضح ممارساتهم ضد غزة.

كان الأولى بدلاً من إطلاق التهديد والوعيد من قبل توفيق الطيراوي وغيره من قيادة السلطة ضد غزة وأهلها المحاصَرين أن تُطلق باتجاه الاحتلال الصهيوني وقطعان مستوطنيه، وأن يقفوا عند مسؤولياتهم لرفع الإجراءات الانتقامية وتعزيز صمود شعبنا وتطبيق القرارات الوطنية وعلى رأسها وقف التنسيق الأمني وقطع كل أشكال العلاقة مع الاحتلال.