Menu

حركة الأحرار تحمل حكومة الاحتلال ومصلحة سجونه المسؤولية الكاملة عن استشهاد الأسير فارس بارود نتيجة الإهمال الطبي

حركة الأحرار تحمل حكومة الاحتلال ومصلحة سجونه المسؤولية الكاملة عن استشهاد الأسير فارس بارود نتيجة الإهمال الطبي، وتحذر من تبعات هذه الجريمة داخل السجون وخارجها نتيجة السياسات الإجرامية والممارسات الصهيونية ضد الأسرى.

ندعو جماهير شعبنا وقواه وفصائله لأوسع إلتفاف شعبي إسناداً للأسرى وتأكيداً على رفض كافة الاجراءات المُمنهجة تجاههم وعلى رأسها سياسة الإهمال الطبي المتعمد التي يتبعها الاحتلال للانتقام من الأسرى وكسر صمودهم وعزيمتهم وصولاً لإعدامهم بشكل بطيء.

 من يقطع رواتب الأسرى والشهداء هو شريك في العدوان عليهم وسياساته وإجراءاته المشبوهة لا تقل خطورة عن إجرام الاحتلال ضد شعبنا ونضاله وأسراه.

 نطالب المؤسسات الحقوقية والإنسانية الدولية والعربية بتحمل مسؤولياتها تجاه ممارسات الاحتلال وانتهاكه للقوانين والاتفاقيات الدولية والاهمال الطبي المتعمد ضد الأسرى في سجونه الظالمة.