Menu

حركة الأحرار: اجتماع وزير الخارجية العماني مع المُجرِم نتنياهو على هامش مؤتمر وارسو التآمري هو طعنة غدر لشعبنا الفلسطيني

حركة الأحرار: اجتماع وزير الخارجية العماني مع المُجرِم نتنياهو على هامش مؤتمر وارسو التآمري هو طعنة غدر لشعبنا الفلسطيني وتضحياته وشهدائه وجرحاه وأسراه ، وإصرار مرفوض على التطبيع المُجرّم شرعياً وشعبياً ووطنياً مع الاحتلال.

كان الأولى بوزير الخارجية العماني مقاطعة مؤتمر وارسو أصلاً وأي لقاء مع قادة الاحتلال في أي تجمع أو محفل لأن ذلك يمثل تجميلاً لوجه الاحتلال أمام العالم وتشجيعاً للآخرين على التطبيع معه.