Menu

المفتي يدين حملة الإبعاد الإسرائيلية بحق علماء الأقصى والمرابطين

أدان المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، خطيب المسجد الأقصى المبارك الشيخ محمد حسين، حملة الإبعاد التي تنفذها سلطات الاحتلال بحق علماء المسجد الأقصى المبارك وحراسه والمرابطين فيه، والشخصيات الدينية والوطنية.

وقال المفتي في بيان صحفي اليوم الإثنين، إن هذه العنجهية تأتي ضمن سياسة الإرهاب العنصري الممارس بحق الفلسطينيين عامة، والمقدسيين بشكل خاص، لمنعهم من التصدي لمخططات الاحتلال التهويدية للمدينة المقدسة ومقدساتها، ليسهل تهويدها وطمس معالمها العربية والتاريخية.

وأهاب بالمجتمع الدولي الوقوف مع الشعب الفلسطيني ومقدساته وشخصياته الدينية والوطنية، وعدم الاكتفاء بالشجب والاستنكار، داعياً المسلمين من مختلف أقطار العالم لتكثيف تواجدهم في المسجد الأقصى المبارك وشد الرحال إليه، للحيلولة دون فرض واقع جديد عليه.

وكانت سلطات الاحتلال، ابعدت رئيس مجلس الأوقاف في القدس الشيخ عبد العظيم سلهب، ومساعد مدير دائرة الأوقاف الإسلامية الشيخ ناجح بكيرات، وعددا من حراس المسجد والمرابطين فيه، عن المسجد الأقصى.