Menu

حركة الأحرار: ننظر ببالغ الأسف والاستهجان لما صدر بحق أبناء شعبنا الفلسطينيين الأربعة المقيمين في ليبيا

حركة الأحرار: ننظر ببالغ الأسف والاستهجان لما صدر بحق أبناء شعبنا الفلسطينيين الأربعة المقيمين في ليبيا (مروان عبد القادر الأشقر ونجله براء، ومؤيد جمال عابد، ونصيب محمد شقير) من أحكام جائرة بتهمة تهريب السلاح لغزة ومساعدة المقاومة الفلسطينية.

 وإننا إذ نؤكد أن هؤلاء الفلسطينيين مقيمون في ليبيا منذ التسعينيّات، يعملون في شركاتها ويدرسون في جامعاتها، ولم يرتكبوا أي مخالفة أو جُرم منذ أن وطأت أقدامهم أرض ليبيا.

 نعتبر هذه الأحكام الظالمة تساوقاً مع قرارات الإدارة الأمريكية التي تتهم المقاومة الفلسطينية بالارهاب، وتساهم في فتح الباب واسعاً لتجريم المقاومة خدمة للاحتلال في عدوانه على شعبنا ومقاومته.

 كما وندعو المؤسسات الحقوقية والإنسانية والسفارة الفلسطينية في ليبيا لتحّمل مسؤولياتهم إزاء أبناء شعبنا المقيمين في ليبيا وخاصة ما تعرض له الفلسطينيين الأربعة من ظُلم والعمل الجاد والفوري للإفراج عنهم وإطلاق سراحهم.

 ونؤكد أن المقاومة ليست إرهاباً وأنها حق مشروع لشعبنا ما بقي الاحتلال جاثماً على أرضنا.

المكتب الإعلامي
 4-3-2019