Menu

حركة الأحرار: إعدام الاحتلال لشهيدين من أبناء شعبنا غرب رام الله بدم بارد هي جرائم حرب تؤكد أننا أمام احتلال مُجرِم لا يفهم إلا لغة القتل وسفك الدماء

 حركة الأحرار: إعدام الاحتلال لشهيدين من أبناء شعبنا غرب رام الله بدم بارد هي جرائم حرب تؤكد أننا أمام احتلال مُجرِم لا يفهم إلا لغة القتل وسفك الدماء، والمطلوب لجمه وتجريمه وفضحه على كل المستويات والتوجه الفوري من قِبل السلطة للمحاكم الجنائية لتقديم ملفاته لمحاسبته على هذه الجرائم المتواصلة.

 ووقف التنسيق الأمني وإطلاق يد شعبنا ليأخذ دوره في مقارعة الاحتلال وتدفيعه الثمن.

 إصرار أبناء شعبنا على مواجهة ومقاومة الاحتلال بكل الوسائل والأشكال يؤكد مدى تمسكه بالمقاومة خياراً استراتيجياً للجم عدوانه وأن كل محاولات استئصالها لن يفلح، وشعبنا سيتجاوز كل المعيقات إن كانت قبضة الاحتلال الأمنية أو أجهزة التنسيق الأمني ليدافع عن أرضه وحقوقه وأسراه ومقدساته.