Menu

الامين العام أ.خالد ابوهلال صفقة القرن هي نتاجاً طبيعياً لمسيرة التسوية العبثية مع الاحتلال التي ضيعت الحقوق الفلسطينية واختُتمت بهذه الصفقة الخبيثة لتدمير ما تبقى منها

خِلال كلمة الأمين العام لحركة الأحرار الفلسطينية أ.خالد أبو هلال في الصالون السياسي الذي نظمته هيئة التوجيه السياسي والمعنوي بوزارة الداخلية شمال غزة بعنوان "مؤتمر وارسو وأثره على صفقة القرن وسُبل مواجهتها" أكَّد على ما يلي:
صفقة القرن هي نتاجاً طبيعياً لمسيرة التسوية العبثية مع الاحتلال التي ضيعت الحقوق الفلسطينية واختُتمت بهذه الصفقة الخبيثة لتدمير ما تبقى منها.

صفقة القرن عكست الرؤية الصهيونية من الألف إلى الياء لتصفية القضية الفلسطينية وشرعنة وجود الكيان الصهيوني على أرضنا وتقويض كل مُنجزات الأمة العربية والاسلامية في مواجهة المشروع الصهيوني بالتطبيع مع الاحتلال وصناعة أعداء جُدد لأمتنا، وكل من يحاول التسويق لهذه الصفقة كحل عادل للقضية الفلسطينية فهو يحاول خداع وتضليل الرأي العام الدولي.

 تم تنفيذ معظم بنود صفقة القرن والتي بدأت باعلان المُجرِم ترامب القدس عاصمة للكيان الصهيوني ونقل السفارة الأمريكية إليها وكذلك شطب حق العودة وتصفية قضية اللاجئين باستهداف مؤسسة الأنروا وما تُمثله من عنوان لقضية اللاجئين ومحاولات فصل غزة عن الضفة ثم استكمال الفصل بتقسيم الضفة المحتلة وتحويلها إلى كانتونات مُجتزئة.

اجراءات السلطة التعسفية ضِد غزة تؤكد أنها ورئيسها محمود عباس جُزء من أدوات تمرير صفقة القرن.

مسيرات العودة وكسر الحصار التي وحدت شعبنا بكافة أطيافه وفئاته خَلف المقاومة هي أحد أهم عناصر التصدي لصفقة القرن.

 ندعو لتكثيف الحِراك في الضفة والقدس على المستوى الوطني والشعبي وتنظيمه بوجود حاضنة وقيادة ميدانية تستلم زمام المبادرة لتوجيه الجماهير ووضع الخطط والرؤى للتصدي للمؤامرة.

 لن نعترف بشرعية الاحتلال على أرضنا، وستنتصر إرادة شعبنا ومقاومتنا، وسنبقى متمسكين بالثوابت والحقوق مهما اشتدت المؤامرات وتكالب المتآمرين.