Menu

أجهزة السلطة تعتقل 9 مواطنين جلّهم من الجامعيين والمحررين

واصلت الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية انتهاكاتها بحق المواطنين على خلفية انتماءاتهم السياسية؛ حيث اعتقلت 9 مواطنين بينهم أسرى محررون وطلاب جامعيون، واعتدت على مسيرة لتشييع جثمان الشهيدة سماح مبارك.

ففي رام الله اعتقل الأمن الوقائي ظهر أمس الطلبة في جامعة بيرزيت أحمد تركمان، ومحمد عبيد، وعلي تركمان، إضافة إلى الشاب مجد فايق نمر أثناء مشاركتهم في جنازة الشهيدة سماح مبارك ظهر.

وكان عناصر من جهاز الوقائي تهجموا على المسيرة التي خرجت لتشييع جثمان الشهيدة سماح مبارك، واعتدوا على المشاركين فيها وصادروا رايات حركة حماس منها.

وفي السياق؛ مدد ذات الجهاز في رام الله اعتقال الطالب في جامعة بيرزيت مأمون الهندي 15 يوما علما أنه مختطف منذ يوم الثلاثاء الماضي.

إلى ذلك استدعت المخابرات العامة المختطف السابق عامر أبو رستم للمقابلة صباح اليوم، علما أنه أفرج عنه من زنازين الأمن الوقائي قبل أسبوعين بعد أن أمضى 46 يوما.

وفي طولكرم؛ اعتقل عناصر من جهاز المخابرات المحامي طاهر أبو بكر عقب اقتحام منزله، قبل أن يفرج عنه في وقت لاحق.

وفي الخليل اعتقلت المخابرات العامة قبل يومين الأسير المحرر والمختطف السابق لعدة مرات آدم أبو شرار، كما اعتقلت أيضا الأسيرين المحررين محمد أبو عرقوب ومحمود العقيلي.

وفي بلدة بيت كاحل غرب الخليل، اعتقل الأمن الوقائي الأسير المحرر والمختطف السابق سعد عيسى عصافرة، علما أنه أفرج عنه من زنازين المخابرات العامة قبل أسبوع.