Menu

بينيت: هذا ما خطط له "كوماندوز حماس" في 2014

ادّعى وزير التعليم الإسرائيلي ورئيس حزب "اليمين الجديد" أن حركة "حماس" خلال تصديها للعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة عام 2014 وضعت مخططًا واسعًا للسيطرة على أجزاء من "إسرائيل"، ونشر قواتها البحرية.

وكشف بينيت أن رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو ووزير حربه موشيه يعالون كانا "يواجهان معضلة هجوم رهيب" على "نتيف هعسرا" في عسقلان، وأسدود وأيضًا ريشون لتسيون.

وتابع "كان مخطط حماس واسعًا جدا من خلال نشر قوات الكوماندوز البحرية التابعة لها والسيطرة على مناطق جنوب البلاد بأكملها حتى تل أبيب كان هذا هو الهدف".

وكان أربعة من عناصر "الكوماندوز" البحري لكتائب القسام تسللوا بحرا من قطاع غزة إلى موقع وقاعدة "زكيم" العسكرية في اليوم الثاني من بدء العدوان الإسرائيلي صيف عام 2014.

ونجح المقاومون الأربعة في التسلل إلى البحر المكشوف والغوص في أعماقه رغم مرابطة الزوارق الحربية الإسرائيلية قبالة سواحل القطاع ووجود سياج نصبه الاحتلال في مياه البحر بين القطاع والكيان لمنع عمليات التسلل.

كما أن المقاومين الأربعة اجتازوا مجسمات المراقبة التي كان الاحتلال أعلن نصبها قبل العدوان على قطاع غزة بعدة أشهر لكشف محاولات التسلل منه بحرا.