Menu

حركة الأحرار: من نجح في إفشال فرض البوابات الإلكترونية وفتح باب الرحمة عنوة قادر على التصدي لعدوان الاحتلال المتواصل على الأقصى ومجابهته بشتى السبل والوسائل لإحباط مخططاته الإجرامية.

حركة الأحرار: من نجح في إفشال فرض البوابات الإلكترونية وفتح باب الرحمة عنوة قادر على التصدي لعدوان الاحتلال المتواصل على الأقصى ومجابهته بشتى السبل والوسائل لإحباط مخططاته الإجرامية.

ما يتعرض له الأقصى من تدنيس وإغلاق هو عدوان خطير ومحاولة لفرض أمر واقع تمهيداً لتقسيمه زمانياً ومكانياً يستوجب تحرك فلسطيني وعربي وإسلامي رسمي وشعبي للتصدي له قبل فوات الأوان.