Menu

شرطة الاحتلال تبعد شابين عن الأقصى ١٥ يومًا

أبعدت شرطة الاحتلال الاسرائيلي يوم السبت شابين مقدسيين عن المسجد الأقصى لمدة ١٥ يومًا.

وذكر المحامي حمزة قطينة أن شرطة الاحتلال في مركز القشلة أخلت سبيل الشابين أحمد الشاويش وأحمد أبو صبيح، بشرط الابعاد عن المسجد الاقصى ١٥ يوما.

وكان اعتقل الشاب أحمد الشاويش ليلة أمس بعد خروجه من باب حطة بالمسجد الأقصى، لأنه منع شرطيًا إسرائيليًا الدخول بحذائه إلى مصلى باب الرحمة أمس الجمعة.

فيما اعتقل الشاب أحمد أبو صبيح وشاب آخر من داخل البلدة القديمة بالقدس المحتلة بعد عصر أمس.

ويأتي إبعاد الشابين الشاويش وأبو صبيح ضمن حملة الابعاد الاسرائيلية التي طالت شخصيات دينية ووطنية وحراس وموظفي المسجد الأقصى، عقب فتح باب مصلى باب الرحمة شرق المسجد الأقصى.