Menu

حركة الأحرار تُدين الحركة عملية إطلاق النار الجبانة التي استهدفت أحد رموز شعبنا ومقاومته وهو النائب عن المجلس التشريعي الفلسطيني د.عزام سلهب

 حذرت حركة الأحرار الفلسطينية من عودة الفلتان الأمني والفوضى المُنظَّمة إلى ساحة الضفة الفلسطينية التي اعتادت على وقوع الكثير من حالات الاعتداء وإطلاق النار ضد الشخصيات والرموز الوطنية وقُيدت جميعها ضِد مجهول، الأمر الذي عكس عجزاً قاتلاً في أداء المؤسسة الأمنية أو تواطؤ مباشر من قياداتها.

 وفي هذا السياق تُدين الحركة عملية إطلاق النار الجبانة التي استهدفت أحد رموز شعبنا ومقاومته وهو النائب عن المجلس التشريعي الفلسطيني د.عزام سلهب.

 ونحذر من تداعيات هذه الممارسات الجبانة ونُحمِّل السلطة الفلسطينية برئيسها وأجهزتها الأمنية المسؤولية الكاملة عن أمن وسلامة شعبنا فضلاً عن قياداته الوطنية.