Menu

حركة الأحرار دائرة العمل النسائي تنظم ورشة عمل بعنوان دور المرأة في تفعيل مسيرات العودة وكسر الحصار في ذكراها السنوية الأولى

خِلال ورشة عمل نظمتها دائرة العمل النسائي في حركة الأحرار بعنوان (دور المرأة في تفعيل مسيرات العودة وكسر الحصار في ذكراها السنوية الأولى) وذلك في المقر الرئيس للحركة بمشاركة الأخوات والرفيقات ممثلات الفصائل في الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار و النائب في المجلس التشريعي الأخت هدى نعيم.
حيث أكَّدت خلالها الأخت فاتنة العربيد مسؤولة الدائرة على ما يلي:-
أم نضال: هذه الورشة هي جُزء من حِراك حركة الأحرار بكافة أقاليمها ودوائرها التنظيمية على امتداد قطاع غزة لتحشيد الرأي العام والجماهير الفلسطينية بكافة فئاتها الشبابية والطلابية والنسائية وغيرها تحضيراً لإحياء الذكرى السنوية الأولى لمسيرات العودة وكسر الحصار السبت القادم في مخيمات العودة.

أم نضال: المرأة الفلسطينية لعبت دوراً كبيراً في مسيرة نضال شعبنا وشكلت صمام الأمان لمسيرات العودة التي شاركت فيها المرأة الفلسطينية لتؤكد أنها شريكة الرجل في كافة الميادين فهي المربية والشهيدة والأسيرة والجريحة والمسعفة والإعلامية، قائلة ستستمر مسيرات العودة وسيؤكد شعبنا أنه أقوى من الحصار والمؤامرات، داعية جماهير شعبنا للمشاركة الواسعة في مليونية الأرض والعودة

 من جانبها أكَّدت الأخت هدى نعيم النائب في المجلس التشريعي على أنَّ المرأة الفلسطينية لعبت دوراً كبيراً في مسيرات العودة التي أبهرت العالم بسلميتها واستمراريتها رغم كل الظروف والتحديات التي مرت بها، مشددة بأن المرأة الفلسطينية أكَّدت لكل نساء العالم مدى أصالتها وانتمائها لدينها ووطنها وهي تُقدم التضحيات بمختلف أشكالها.

 من ناحيتها اعتبرت الرفيقة أريج الأشقر مُمثلة الجبهة الديمقراطية أن مشاركة المرأة الفاعل في مسيرات العودة لاسيما في كافة لجان الهيئة شكل درعاً حامياً للحفاظ على المسيرات برونقها وشكلها الوطني الرائع، وأن المرأة أبدعت في فعالياتها التراثية والفنية، داعية لاستمرار المشاركة في المسيرات حتى تحقيق أهدافها كاملة.

 من جانبه قالت الأخت منيرة الشافعي مُمثلة حركة الجهاد الإسلامي بأنَّ مسيرات العودة لعبت دوراً كبيراً في إحياء حق العودة في نفوس أبناء شعبنا وأكَّدت رغم كل سنوات الألم إلا أن شعبنا وخاصة المرأة الفلسطينية كان لها الدور الأبرز في تثبيت هذا الحق الراسخ، مؤكدة بأنَّ المرأة التي ساهمت في رفع روح المعنويات لدى الأجيال من الرجال والشباب لن تتوقف وستبقى المحضن التربوي الذي سيخرّج جيل النصر والتمكين.

 من ناحيتها أكدت الأخت داليا أبو طاحون مُمثلة حركة المجاهدين بأنَّ غزة فاجأت العالم بمسيرات العودة التي أكَّدت المرأة فيها مدى وعيها وعُمق انتمائها وهي تُقدم نفسها للشهادة ولخطر استهداف الاحتلال المجرم، قائلة لن نتخلى عن دورنا في دعم وتفعيل مسيرات العودة حتى تحقق أهدافها.

المكتب الإعلامي
 25-3-2019

55861169_1165466246965535_4308429647651012608_n
55823779_1165466363632190_7050728543449251840_n
55575623_1165466556965504_7731572613251596288_n
55833070_1165466460298847_5676465078904291328_n
55554331_1165466703632156_6429526408153792512_n
55548577_1165466846965475_2654554831359836160_n