Menu

الأحرار: مقتل الشاب "الحملاوي" يؤكد أننا أمام سلطة عصابات ومافيا تخدم الاحتلال

الأحرار: مقتل الشاب "الحملاوي" يؤكد أننا أمام سلطة عصابات ومافيا تخدم الاحتلال
 أكدّت حركة الأحرار الفلسطينية أنّ ما جرى مع الشاب المغدور محمود الحملاوي في الضفة يؤكد أننا أمام سلطة وأجهزة أمن تعمل كعصابات ومافيات خدمة للاحتلال وأجنداتها لتصفية الحسابات مع غزة وأهلها أينما كانوا.
 وكشفت "الرسالة نت" عملية التعذيب التي تعرض لها الشاب الحملاوي على يد عصابة الأمن الوقائي، فيما أكدّت عائلته أن عناصر من الجهاز خطفت نجلها وعذبته بشدة، قبل تسليمه لسجن بيوتنيا حيث توفي متأثرا باثار التعذيب.
*وقال المتحدث باسم الحركة ياسر خلف لـ"الرسالة نت "هذه الجريمة ستبقى وصمة عار على جبين  قياة السلطة وأجهزتها الأمنية، تستوجب فتح تحقيق عاجل من قبل النيابة العامة والقضاء للوقوف على سبب التعذيب والإغتيال بدم بارد فالصمت على هذه الجريمة هو مشاركة فيها".

وطالبت الحركة لتحرك وطني وفصائلي على نطاق واسع لفضح جرائم السلطة والتصدي لهذا السلوك المشبوه والممارسات الإجرامية بحق شعبنا بينما كامل الحماية للاحتلال وقطعان مستوطنيه.