Menu

حركة الأحرار : إبداء رئيس السلطة استعداده للتفاوض مع أي حكومة صهيونية قادمة هو إمعان في المتاجرة بالقضية الفلسطينية

حركة الأحرار : إبداء رئيس السلطة استعداده للتفاوض مع أي حكومة صهيونية قادمة هو إمعان في المتاجرة بالقضية الفلسطينية

إصرار عباس على المفاوضات العبثية التي استغلها الاحتلال لنهب وسرقة المزيد من الأرض الفلسطينية يعكس الأزمة الحقيقية لديه في ظل فشله وفشل مشروعه السياسي والانحدار الوطني لهذه السلطة التي أصبحت بكل مكوناتها تبحث عن كسب رضا الاحتلال وقياداته التي لا تريد سلاما بل ولا تريد وجودا للفلسطيني أيا كان على أرض فلسطين.

على السلطة ورئيسها العاجز بدلا من الركض خلف سراب المفاوضات التي تُجمل صورة الاحتلال، التوجه الفوري للتوحد مع شعبهم وفصائله لمواجهة إجرام الاحتلال والمؤامرات التصفوية والعمل على وقف التنسيق الأمني ورفع الإجراءات الانتقامية عن غزة لتعزيز صمود أهلها.

المكتب الإعلامي
 10-4-2019