Menu

الامين العام الاعلان عن حكومة اشتية يؤكد إصرار رئيس السلطة على المُضي في التيار المعاكس لإرادة شعبنا

خِلال لقاء صحفي حول الإعلان عن حكومة اشتية، أكد الأمين العام لحركة الأحرار الفلسطينية أ.خالد أبو هلال على ما يلي:
الإعلان عن حكومة اشتية يؤكد إصرار رئيس السلطة على المُضي في التيار المعاكس لإرادة شعبنا بتشكيل حكومة خارجة عن الإجماع الوطني والإرادة الوطنية والشعبية، وفاقدة للشرعية الدستورية المنبثقة عن المجلس التشريعي وفاقدة لشرعية المقاومة.

جاءت هذه الحكومة كبديل شيطاني لحكومة وحدة وطنية مبنية على قاعدة الشراكة والتكامل والتي لطالما انتظرها شعبنا الفلسطيني لتوحيد جبهته الداخلية لمواجهة مخططات الاحتلال وصفقاته المشبوهة والتحديات التي تعصف بالقضية الفلسطينية وتهدف لتصفيتها.

برنامج عمل حكومة اشتية هو امتداد لحكومة رامي الحمدالله بالاستمرار على نهج التنسيق والتعاون الأمني مع الاحتلال واستمرار الإلتزام بأوسلو المؤدي حتماً لتمرير صفقة القرن وتدمير ما تبقى من القضية الفلسطينية.

حكومة اشتية هي حكومة فئوية فتحاوية بامتياز تم استثناء كل فصائل المقاومة الفلسطينية وكبريات فصائل منظمة التحرير من المشاركة فيها، إضافة إلى أنها قامت على أنقاض بعض الفصائل الفلسطينية المُهمشة التي قررت المشاركة فيها طمعاً في الاستوزار بهذه الحكومة.

المكتب الإعلامي
 14-4-2019