Menu

قبيل أيام من انتخابات "بيرزيت".. الاحتلال يحرض ضد الكتلة الإسلامية

اقتحم جيش الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الأحد بلدة بيرزيت بمدينة رام الله وسط الضفة الغربية، وفتش منازل وسكنات الطلبة.

وفوجئ المواطنون بملصقات نشرها جيش الاحتلال على الجدران وأبواب الحوانيت، تطالبهم بعدم التعاون مع الكتلة الإسلامية وعدم دعمها ومساعدتها.

وقالت مصادر إن قوات الاحتلال داهمت عددًا من سكنات الطلبة وألصقت منشورات تحذيرية على أبواب محلاتٍ تجاريةٍ في البلدة تحذر فيها المواطنين والطلاب من التعامل مع طلبة الكتلة الإسلامية في الجامعة، وكتب على الصورة "هذا المواطن يعمل لصالح الكتلة الإسلامية، تعاملك معه يخرب مصالحك ويؤثر على رزقك".

يأتي ذلك في الوقت الذي تستعد فيه الجامعة لانتخابات مجلس طلبتها يوم الأربعاء، حيث يتنافس فيها خمس كتل طلابية على مقاعد مؤتمر مجلس الطلبة البالغ عددها 51 مقعداً.

وكانت قوات الاحتلال قد شنت حملة اعتقالات كبيرة في صفوف أبناء الكتلة الإسلامية خلال الفترة الماضية، في محاولة منها لإضعافها قبيل الانتخابات، كما تشارك أجهزة أمن السلطة في الهجمة على الكتلة الإسلامية في محاولة لانتزاع مجلس الطلبة الذي تسيطر عليه الكتلة الإسلامية منذ 4 سنوات، لصالح الشبيبة الفتحاوية.