Menu

حركة الأحرار وحركة حماس تنظمان وقفة دعم وإسناد للأسرى البواسل في سجون الاحتلال بعنوان أسرانا لستم وحدكم

خِلال وقفة دعم وإسناد للأسرى البواسل في سجون الاحتلال نظمتها حركة حماس وحركة الأحرار الفلسطينية-إقليم الشمال في ظِلال يوم الأسير الفلسطيني بعنوان "أسرانا لستم وحدكم" بعد صلاة المغرب مباشرة في مخيم جباليا، بمشاركة واسعة من قيادة وممثلي الفصائل الفلسطينية والشخصيات الاعتبارية والوطنية والأسرى المحررين.
أكد خلالها أ.نضال مقداد الناطق باسم حركة الأحرار على ما يلي:
 نبرق بتحية عز وافتخار من غزة الأحرار لأسرانا البواسل طليعة شعبنا المجاهدة الذين واجهوا ظلم السجان بأمعائهم الخاوية إلا من العزة والكرامة، وسجلوا انتصاراً جديداً في معركتهم المتواصلة مع الاحتلال.

 الأسرى أكدوا بالأفعال لا بالأقوال أن الإرادة الفلسطينية أقوى من ظلم السجان وانتزعوا حقوقهم بوحدتهم وصمودهم وإرادتهم الفولاذية التي قهرت الاحتلال وشكلت ضغطاً حقيقياً عليه للرضوخ والاستجابة لمطالبهم العادلة، وهذا يرسخ لقاعدة هامة وهي أن شعبنا بوحدته ومقاومته يستطيع انتزاع حقوقه وتحقيق أهدافه الوطنية المشروعة في التحرير والعودة.

 السلطة ومؤسساتها وأجهزتها الأمنية خذلت أسرانا في أكثر من محطة أهمها استمرار التنسيق والتعاون الأمني مع الاحتلال ومساعدته في اعتقال المئات من أبناء المقاومة، وكذلك استهداف الأسرى بمُحاولات التهميش والإقصاء وتحويل وزارة الأسرى إلى هيئة ثم إلى جمعية أهلية، كما ووجهت صفعة قوية لهم ولتضحياتهم بتعميق أزمتهم وقطع رواتبهم وذبحتهم بسيف الإهمال وسرقة حقوقهم.

 نعدكم أسرانا بأن تبقى قضية الأسرى على رأس أولويات شعبنا وقيادتنا، ومقاومتنا الباسلة لن تترككم وحدكم وهي مستعدة دوماً للدفاع عنكم.

 إن كانت صفحة من صفحات المواجهة قد طويت ولكن الصراع مع الاحتلال سيبقى مفتوحاً، ومستمرون في دعمكم واسنادكم حتى تحريركم وخروج آخر أسير فلسطيني من السجون الصهيونية.

من جهته أكد القيادي في حركة المقاومة الإسلامية حماس أ.عبدالقادر الحواجري
 أن المقاومة الفلسطينية أخذت على عاتقها قضية الأسرى والعمل بكل الوسائل المتاحة على الانتصار لهم ورفع الظلم عنهم حتى تحريرهم. 
 أسرانا الأبطال رسموا خارطة طريق للعودة والتحرير.
 انتصرت إرادة أسرانا على عنجهية السجان وكسروا شوكته وأجبروه على الخضوع لشروطهم ومطالبهم المشروعة.

كما وقال الأستاذ أحمد المطوق في كلمته عن عوائل الأسرى أن هذه الوقفة وفاءً واسناداً لأسرانا البواسل الذين ضحوا بزهرات شبابهم من أجل أن يحيا شعبهم بعزة وكرامة ومن أجل إفشال كل مخططات الاحتلال.
 وأكد أن أسرانا تحدوا ظلم السجان الصهيوني واجراءاته الوحشية ضدهم وسطروا بصبرهم وثباتهم أروع آيات الانتصار.

وفي ختام الوقفة التضامنية تم تكريم عدد من عوائل الأسرى في المنطقة، داعين الله عزوجل أن يمن على أسرانا البواسل بالفرج القريب.

المكتب الاعلامي
 18-4-2019

 

57540237_2908321479193172_7787788078684307456_n
57486231_2908321765859810_7433145366263889920_n
57429717_2908321122526541_895748535188717568_n
57429708_2908322902526363_3297083682598158336_n
57162468_2908323762526277_4732139656143962112_n
57311595_2908324455859541_4230875045230018560_n
57277907_2908323389192981_1950190021701009408_n
57183738_2908324129192907_8128511201530347520_n
57052930_2908322509193069_3681613307199881216_n