Menu

ان لم تطبق التفاهمات الجيش يحذر نتنياهو: المواجهة ستعود خلال ايام

ذكرت صحية هأرتس العبرية بأن المستوى الامني "الاسرائيلي" حذر المستوى السياسي برئاسة بنيامين نتنياهو من مغبة انهيار وقف إطلاق النار الاخير  خلال ايام.

و وفقاً للصحيفة، فقد عرض المستوى الامني على المستوى السياسي توقعاته  للوضع مع غزة قائلاً:  " ان لم يطرأ تحسن على الوضع الانساني في قطاع غزة، فالتهدئة التي تم التوصل لها فجر اليوم الاثنين ستنهار خلال ايام".

 وقد ايد توقعات المستوى الامني ايضا الاستخبارات العسكرية  التي ايضا قالت: "ان لم يتم تطبيق التفاهمات، فإن  القتال بين اسرائيل وحماس والجهاد الاسلامي سيعود خلال ايام  وربما خلال عدة اسابيع".

ووفقا لصحيفة هارتس، فكل من حماس والجهاد الاسلامي كانتا على استعداد لوقف النار صباح امس الاحد ولكن قيادة الجيش اعتقدوا بانهم يريدون ارسال رسالة  بان "اسرئيل" لا تخشى من الدخول لقتال كبير حتي وقت مسابقة الاغنية الاوروبية " الايرفزيون ".

ولكن المستوي السياسي طالب الجيش بإنهاء القتال  بأسرع وقت ممكن  مع تحقيق اكبر عدد من الانجازات، و أن  الهدف كان ردع حماس والجهاد الاسلامي لفترة قصيرة،  ولكن قيادة الجيش لا تستطيع التعهد بذلك ولا حتى قيادة الجهاد الاسلامي، وفقاً للصحيفة.

يشار هنا الى أجهزة الاحتلال حذرت المستوى السياسي من الضائقة الاقتصادية التي يمر بها قطاع غزة، حيث كانت هذه الضائقة العنصر الاساسي في المواجهة الاخيرة.